لا يوجد شيء «أحمر» في البحر الأحمر

ت + ت - الحجم الطبيعي

تُظهر صور الأقمار الصناعية البحر الأحمر كخط أزرق على طول الحافة الشمالية الشرقية للقارة الأفريقية.

وهذه الزرقة، التي تتناقض مع اللون البني الباهت للمناظر الطبيعية المحيطة، تكذّب الاسم الشهير للبحر. إذ يبدو أن لا شيء «أحمر» في البحر الأحمر.

إذن، كيف حصل البحر الأحمر على لقبه الشهير؟

قالت كارين كلاينهاوس، الأستاذة في علوم البحار بجامعة ستوني بروك في نيويورك: «لا أعتقد أن أحداً يعرف على وجه اليقين كيف حصل على اسمه»، وفق ما نقلت «لايف ساينس».

وأضافت: من الممكن أن يكون الجواب متعلقاً بالطحالب، وفي هذه الحالة، ذلك النوع الذي يسمى «نشارة البحر»، وهو نوع من البكتيريا الزرقاء (البكتيريا المائية التي تعيش من خلال عملية التمثيل الضوئي) وينتمي إلى مجموعة الطحالب الخضراء المزرقة، وهي مسؤولة عما بين 60 % و80 % من تحويل النيتروجين في المحيط، وفقاً إلى مرصد الأرض التابع لناسا.

ومع ذلك، من المحتمل أيضاً أن يكون البحر الأحمر سمي على اسم الجبال الحمراء التي تصطف على أجزاء من شواطئه، مثل الساحل الأردني، على حد قول كلاينهاوس. 

طباعة Email