شاب أمريكي متهم بالتخطيط لقتل قاضٍ في المحكمة العليا

ت + ت - الحجم الطبيعي

وُجّه الاتّهام، أمس، إلى شاب أمريكي بالتخطيط للقتل، بعدما أوقف مدجّجاً بالأسلحة قرب منزل قاضٍ محافظ عضو في المحكمة العليا الأمريكية كان يعتزم قتله والانتحار بعد ذلك.

وأجّج مخطّطه، الذي أُحبط وأدانته الطبقة السياسية بكاملها، التوترات السائدة حول قرارين يفترض أن تصدرهما المحكمة العليا بحلول 30 يونيو حول الحق في الإجهاض وحيازة الأسلحة.

وكان الشاب، ويدعى نيكولاس روسكي (26 عاماً)، قد توجّه ليلاً إلى منزل القاضي المحافظ بريت كافانو في تشيفي تشيس في الضاحية الشمالية لواشنطن، وفق وثائق قضائية.

ووصل بسيارة تاكسي وكان يحمل حقيبتين، ولاحظ وجود شرطيين في محيط المكان فابتعد.

بعيد ذلك، اتّصل بجهاز الطوارئ، وأبلغ عن نيته الانتحار، وبأنه أتى من كاليفورنيا بنية قتل كافانو.

وأبلغ الشرطة أنه كان غاضباً من جراء تسريب مسودة قرار للمحكمة العليا بشأن الحق في الإجهاض وإطلاق النار الذي وقع أخيراً في مدرسة يوفالدي في تكساس.

وكان الرئيس الأمريكي جو بايدن قد أدان بأشد العبارات التهديدات التي تعرّض لها القاضي كافانو.

وقالت المتحدثة باسم البيت الأبيض للصحافيين في الطائرة الرئاسية إن الرئيس يدين بأشد العبارات ما فعله هذا الشخص.

طباعة Email