أغرب قضية.. اعتقال بقرة ومحاكمتها في جنوب السودان

ت + ت - الحجم الطبيعي

أكدت سلطات جنوب السودان، أنها ألقت القبض على بقرة لقتل صبي يبلغ من العمر 12 عامًا، في أغرب قضية على الإطلاق.

وكشفت الشرطة، أنها احتجزت البقرة السفاحة مع صاحبها بعد أن قيل إن الحيوان هاجم الطفل بالقرب من مزرعة في ولاية البحيرات، بحسب ما نشرت صحيفة "ديلي ستار" البريطانية.

وتم الإبلاغ عن أن هجوم البقرة كان شرساً لدرجة أن الطفل قتل على الفور، وأكد الرائد إليجاه مابور المتحدث باسم شرطة جنوب السودان منذ ذلك الحين أن البقرة "قيد الاعتقال".

وقال: "البقرة رهن الاعتقال الآن في مركز للشرطة في مقاطعة رومبيك المركزية، تم نقل الصبي إلى المستشفى لتشريح الجثة وتم نقله إلى المنزل لدفنه".

وهذه ليست المرة الأولى التي يتم فيها اعتقال حيوان وتوجيه الاتهام إليه وسجنه في البلاد، فقبل شهر واحد فقط، تم القبض على كبش ووجهت إليه تهمة قتل امرأة تبلغ من العمر 45 عامًا.

وصدم الكبش السيدة في ضلوعها بشكل متكرر قبل أن تموت متأثرة بجراحها، وقال متحدث باسم الشرطة وقت القبض على الكبش: 'المالك بريء لكن الكبش هو من ارتكب الجريمة، لذا فهو يستحق أن يتم القبض عليه.

وحكم الأسبوع الماضي على نفس الكبش بالأشغال الشاقة في معسكر للجيش حيث سيتم سجنه لمدة ثلاث سنوات.

 

طباعة Email