الأزمات تلقي بظلالها على «خضار» بريطانيا

ت + ت - الحجم الطبيعي

أثرت تكاليف الطاقة وأزمة أوكرانيا، في أكثر من قطاع بالعالم، بما في ذلك القطاع الزراعي، حيث أفيد أن زراعة الخيار والفلفل الحلو وغيرها من الخضار في بريطانيا، شهدت تراجعاً كبيراً هذا العام.

وأفادت صحيفة «ديلي ميل»، بأن المزارعين لم يتمكنوا من تدفئة البيوت الزجاجية، أو تُركت فارغة بسبب نقص العمالة.

ومن المتوقع أن ينتجوا أقل من نصف المحصول المعتاد من الخيار والفلفل الحلو.

وأفادت جمعية «لي فالي غراورز»، التي تضم الشركات المسؤولة عن ثلاثة أرباع محصول الخيار والفلفل الحلو، ومقرها في هيرتفورشاير، بأن المزارعين كانوا يدفعون 40 بنساً لكل وحدة قياس لاستخدام الغاز الطبيعي، وباتوا يدفعون الآن 8 جنيهات إسترلينية.

وقد رافق ذلك نقص في العمالة بسبب الأزمة الأوكرانية، حيث غالبية العمال الذين يجري توظيفهم من قبل المزارعين البريطانيين، هم من أوكرانيا.

طباعة Email