نهاية سينمائية لأخطر رجل في تكساس

ت + ت - الحجم الطبيعي

في حادثة أقرب إلى أفلام هوليوود، أطلقت شرطة ولاية تكساس النار على مطلوب بتهمة قتل أسرة من 5 أفراد، أثناء فراره بعملية مطاردة مثيرة استمرت 3 أسابيع، كما نقل موقع «سكاي نيوز عربية». وهرب المجرم من السجن بطريقة غريبة من حافلة للسجناء، كان فيها داخل قفص حديدي مصفداً بالأغلال، قبل أن يشتبك مع الحراس ويقود الحافلة بعيداً ويفر ليكمل جرائمه.

وبدأت القصة المثيرة في 12 مايو الماضي، بعدما هرب رجل المافيا غونزالو لوبيز المحكوم عليه بالسجن المؤبد عام 2006 لارتكابه جريمة قتل، وذلك أثناء نقله بحافلة تقل السجناء.

ولم تتمكن الشرطة طوال 3 أسابيع من العثور على المجرم الفار (46 عاماً) رغم ملاحقة واسعة النطاق تعد الأهم في تاريخ تكساس.

وكان لوبيز ينتمي إلى المافيا المكسيكية والمجموعات النشطة المرتبطة بها والموجودة داخل السجون.

وعكست ظروف هرب لوبيز قدراته، فقد كان داخل حافلة مخصصة تخضع لحراسة مسلحة ومشددة، حيث كان مقرراً نقله من سجنه في غاينيسفيل إلى آخر في تكساس لإجراء معاينة طبية له.

طباعة Email