كيف حصلت الزرافة على رقبتها الطويلة؟

ت + ت - الحجم الطبيعي

لم يستطع العلماء تحديد العملية الدقيقة التي أدت إلى تطور رقبة الزرافة الطويلة،  لكن افتراضاتهم انصبت على أن سبب التطور في رقبتها يعود إلى أوراق الشجر العالية.

افتراض جديد اقترحه باحثون وهو أن هذا التطور كان حيلة دفاعية للزرافات، بناء على سلف قديم كان لديه "خوذة" على شكل قرص على رأسه يستخدمها لضرب الرؤوس ببعضها.

ودرس عالم الحفريات البروفيسور تاو دينغ، من معهد علم الحفريات الفقارية وعلم الإنسان القديم (IVPP) في بكين، وزملاؤه نوعاً غريباً من الزراف المبكر يسمى Discokeryx xiezhi، حسب "روسيا اليوم".

وقام الفريق بتحليل البقايا المتحجرة لـ D. xiezhi، بما في ذلك جمجمة كاملة وأربع فقرات عنق - تم اكتشافها على الهامش الشمالي لحوض Junggar في منطقة شينجيانغ شمال غرب الصين.

ووفقاً للباحثين، تعود العينات إلى نحو 17 مليون سنة، خلال حقبة الميوسين المبكر.

وقال البروفيسور دينغ: "تميزت Discokeryx xiezhi بالعديد من الخصائص الفريدة بين الثدييات، بما في ذلك تطوير ossicone كبير يشبه القرص في منتصف رأسه".

وتوصف Ossicones بأنها هياكل عظمية مغطاة بالجلد، تشبه بشكل سطحي القرون، والتي يمكن العثور عليها على رؤوس الزرافات الحديثة وذكور الأوكابي.

ولاحظ الفريق أن فقرات عنق D. xiezhi قوية جداً ولديها أكثر المفاصل تعقيداً من أي حيوان ثديي معروف بين كل من الرأس والرقبة وبين الفقرات.

وعلاوة على ذلك، أشار تحليل الباحثين إلى أن هذه المفاصل المعقدة كانت مناسبة بشكل خاص للانخراط في تأثيرات عالية السرعة وجهاً لوجه - أكثر حتى من الحيوانات الحديثة مثل ثيران المسك التي تم تكييفها لضرب الرؤوس.

وفي الواقع، قال الفريق، قد يكون D. xiezhi من بين الفقاريات الأفضل تأقلما مع تأثيرات الرأس من كل تاريخ الحياة.

وقال معد الورقة وعالم الحفريات الفقارية البروفيسور شيكي وانغ، من IVPP: "تنتمي كل من الزرافات الحية وDiscokeryx xiezhi إلى Giraffoidea، وهي عائلة فائقة. وعلى الرغم من اختلاف شكل الجمجمة والرقبة اختلافا كبيرا، إلا أن كليهما مرتبط بصراعات التودد الذكورية وكليهما تطورا في اتجاه متطرف".

وبعد ذلك، قارن الباحثون أشكال وأحجام قرون عدة مجموعات من الحيوانات المجترة، بما في ذلك ليس فقط الزرافات ولكن أيضا الماشية والغزلان والأغنام.

ووجد الفريق أن لدى عائلة الزرافة اختلافات حادة بين الأنواع أكثر من المجموعات الأخرى - ما يشير إلى أن صراعات التودد أكثر كثافة وتنوعا في الزرافات منها في الحيوانات المجترة الأخرى.

ونشرت النتائج الكاملة للدراسة في مجلة Science.

طباعة Email