أصيب بـ 350 غرزة وفقئت عينه وقطع إصبعه ... لدفاعه عن والده

ت + ت - الحجم الطبيعي

تعرض شاب مصري في منطقة دار السلام بالقاهرة للضرب على يد عدة أشخاص مستخدمين أسلحة بيضاء محدثين به جروحا قطعية في أجزاء من جسده وإصابته بفقء عينه اليمنى والتسبب في خياطة 350 غرزة بجسده.

وقال الشاب الضحية الذي يعمل نقاشاً «أنا مش بحب المشاكل، ومينفعش حد يعتدي على والدي وأنا واقف، اللي حصل إني كنت راجع من الشغل لقيت واحد بيهين والدي، قولتله مينفعش تهينه، فضربني بكوباية الشاي وضربني بسلاح أبيض في عينيا، وكان معاه كذا واحد ومعاهم أسلحة، وقطعوا صباعي وكف أيدي من قدام، ولقيت الدم كتير، فجريت، ونمت في الأرض محستش بأي حاجة»، وفقا لصحيفة الوطن.

وأضاف «أنا مش بشوف بعيني اليمين، والدكتورة مضتني على تقرير هتعملي عملية تجميل بس مش هشوف بعيني اليمين تاني، وفقدت صباعي، أنا عندي 3 أولاد وأنا اللي بصرف على بيتي، ونفسي أرجع زي ما كنت تاني».

أما عن سبب ارتكاب المتهمين للجريمة، فأوضح الضحية أن المتهم كان معاه آخرين راحوا لشقيقه المدعو قالوا له «جايبين ليك شغلانة» وهو رفض، وقالوا له «روح وهيطلع ليكم حسنة ولكنه مراحش، فقالوله احنا كدة عايزين منك ألف جنيه عشان إنت مارحتش الشغل وانت لو كنت رحت كنا هنكسب، قالهم أنا مشتغلتش قالوله لا هناخد منك ألف جنيه»، وأثناء عودة الضحية مصطفى من عمله بالصدفة وجد المتهمين بيهينوا والده، وأثناء تدخله تعدوا عليه وأحدثوا به الإصابات الموجودة بجسده.

كانت البداية عندما ورد بلاغ لقسم شرطة دار السلام، يتضمن الاعتداء الوحشي على شخصين، على يد 4 أشخاص مسجلين خطر، باستخدام الأسلحة البيضاء «سنج ومطاوي».

كما تسببوا في خياطة 350 غرزة، بسبب عدم دفع إتاوة قدرها 1000 جنيه فرضها أحد الجناة عليهما، ما أدى إلى إصابتهما بالعديد من الجروح القطعية في أجزاء متفرقة من الجسم، حيث انتقلت الأجهزة الأمنية إلى مقر الواقعة، وتم القبض على اثنين من المتهمين، وجارٍ القبض على الآخرين.

وتحرر محضر بالواقعة حمل رقم 5619 لسنة 2022 جنح قسم دار السلام، وباشرت النيابة التحقيقات، وتم نقل المجني عليه إلى مستشفى قصر العيني، إضافة إلى حبس المتهمين 4 أيام على ذمة التحقيق.

 

طباعة Email