مصر.. إحالة أوراق ريا وسكينة للمفتي

ت + ت - الحجم الطبيعي

أحالت محكمة جنايات الفيوم في مصر برئاسة المستشار إيهاب جمال عبد الحكيم رئيس المحكمة، وعضوية المستشارين خالد محمد عبد السلام، ومحمد أسامة الصاوي، ووكيل نيابة إسلام المتوكل، في الجلسة الثانية في محاكمة أم وابنتها، الشهيرتين بـ ريا وسكينة الفيوم، المتهمتين في قضية قتل الحاجة خضرة الصواف، بإحالة أوراقهما إلى فضيلة مُفتي الديار المصرية لإبداء الرأي الشرعي في الحكم، مع تحديد جلسة بعد شهر للنطق بالحكم بشهر يويلو القادم بشأن ابنتها دنيا ومتهم آخر هارب.

واهتزت ساحة المحكمة بالصريخ والعويل للمتهمتين بعد النطق بالحكم عليهما فيما ارتكباه حيث تعود الواقعة، إلى أكتوبر 2021، حيث عَثر أهالي طامية بمحافظة الفيوم، على جُثة مُسنة تبلغ من العمر 86 عامًا، مُلقاة في شوال، بعد تغيبها قرابة الـ24 ساعة، وجرى نقل الجُثة إلى مشرحة مستشفى طامية المركزي.

وكان اللواء ثروت المحلاوي، مدير أمن الفيوم ،تلقى إخطارًا من العميد محمد عبد الحميد تعيلب مأمور مركز شرطة طامية، يُفيد بورود إشارة من شرطة النجدة، بعثور أهالي طامية على جُثة مُسنة في العقد الثامن من العُمر، وتبين من التحريات أنَّ الجُثة لسيدة تُدعى خضرة محمود أحمد الصواف، تبلغ من العُمر 86 عامًا، وكانت مُتغيبة مُنذ 24 ساعة، وتم العثور على جُثتها، داخل شوال داخل موقف الفيوم - طامية.

وجسدت السيدتان مشهداً مُخيفاً يُعيد الجرائم التي ارتكبتها ريا وسكينة مُنذ عدة سنوات، في أكتوبر 2021 في شارع الجبل بمركز طامية بمحافظة الفيوم، حيث وثقت كاميرات المراقبة، لُغز اختفاء السيدة خضرة عن منزلها بعد تداول فيديو لا تتجاوز مُدته الدقيقتين.

وفرغ رجال المباحث والنيابة الفيديو الذي جسد جريمة الأم وابنتها ،وبعد تفريغ كاميرات المراقبة، وبعد تكثيف أمني شديد من قِبل مركز شرطة طامية، بعد العثور على جُثة مُسنة مُلقاة بشوال داخل صندوق قمامة بموقف طامية الفيوم، بجوار أرض المحلج، كشف الفيديو لحظة استدراج سيدة لمُسنة إلى منزلها، حيث أظهر الفيديو السيدة وهي تُنادي على المجني عليها لتصطحبها إلى منزلها المُجاور لها، ودخلت الضحية إلى المنزل، لا تعلم الشر الذي كان يُدبر لها من جيرانها.

وكانت محكمة جنايات الفيوم، قضت في 16 أبريل 2022 الماضي، برئاسة المستشار إيهاب جمال عبد الحكيم، رئيس المحكمة، والمستشارين، خالد عبد السلام، ومحمد محمد الحلواني، وأحمد سمير السيد، وكيل نيابة، وسكرتارية صالح كيلاني، ومحمد عبد البصير، بتأجيل الحكم على المتهمتين في قضية قتل الحاجة خضرة الصواف لـ 21 من مايو المقبل لسماع الأطباء الشرعيين بالفيوم.

وخلال الجلسة الأولى سأل القاضي المتهمتين كريمة وابنتها دنيا، عن قتلهما الحاجة خضرة بغرض سرقتها، وردًا على السؤال نفت السيدتان قتل الحاجة خضرة بغرض السرقة.

طباعة Email