دراسة تكشف طريقة غريبة لزيادة إنتاجية العمل

ت + ت - الحجم الطبيعي

كشفت دراسة أمريكية جديدة عن طريقة غريبة من شأنها زيادة إنتاجية العمل بشكل ملحوظ.

وأوضحت الدراسة أن الذهاب إلى العمل سيراً أو بالدراجة قد يساعد على زيادة الإنتاجية، حسبما أفاد موقع «الشرق الأوسط» الإخباري.

وأشارت الدراسة، التي أجرتها جامعة دارتموث، إلى أن طريقة وصول الشخص إلى عمله تتنبأ بأدائه في العمل.

وتابع فريق الدراسة 275 موظفاً في مجال تكنولوجيا المعلومات من جميع أنحاء الولايات المتحدة، تم منحهم أجهزة تتبع للياقة البدنية، ومتابعة نشاطهم يومياً، ومعدل الضغط النفسي الذي يشعرون به عن طريق مراقبة ضربات القلب وعادات النوم لديهم، لمدة عام.

ووجد الباحثون أن بذل المزيد من النشاط البدني للذهاب إلى العمل، عن طريق السير أو ركوب الدراجة، يؤدي إلى تقليل الضغط النفسي بشكل ملحوظ، وبالتالي فإنه يعزز أداء الأشخاص وإنتاجيتهم في العمل.

وتم قياس أداء الموظفين في العمل من خلال تتبع العشرات من السلوكيات الإنتاجية (مثل مساعدة زملاء العمل، والتطوع في المهام، وتخطي فترات الراحة لإنهاء العمل، وإنجاز العمل في وقت قصير).

وذكر الفريق البحثي أن الأشخاص الذين غادروا منازلهم أو مكاتبهم في الأوقات نفسها كل صباح وبعد الظهر، واتخذوا الطريق نفسه يومياً، كان أداؤهم أفضل من الأشخاص الذين قاموا باستمرار بتغيير مواعيد عملهم وطرقهم.

ويتوافق هذا مع نتائج سابقة توصل إليها الفريق نفسه من الباحثين، تشير إلى أن الموظفين أصحاب الإنتاجية الأعلى لديهم روتين يومي ثابت لا يتغير.

طباعة Email