العثور على أحفورة لزاحف بحري ذي ذيل "طويل للغاية" في الصين

ت + ت - الحجم الطبيعي

اكتشف علماء صينيون حفرية لسلالة جديدة من الزواحف البحرية تُعرف باسم "باتشايبليروساور"، يعود تاريخها إلى 244 مليون عام، مع أطول ذيل شوهد من نوعه، ما يشير إلى أنها ربما كانت سبّاحة استثنائية.

وكانت "باتشايبليروساور" مجموعة من الزواحف البحرية صغيرة إلى متوسطة الحجم تُشبه إلى حد ما السحلية من أوائل العصر الترياسي إلى منتصفه، وقد تم تسمية الأنواع الجديدة بـ "هونغخهساوروس"، وفق وكالة "شينخوا".

وبطول يبلغ 25.4 سم، شكّل الذيل أكثر من نصف طول المخلوق المقدّر بنحو 47.1 سم، فيما لاحظ العلماء أنه يحتوي على إجمالي 121 فقرة، بما فيها 69 فقرة ذيلية، أو ذيل، متجاوزاً الرقم القياسي السابق البالغ 58 فقرة ذيلية لوحظت عند سلالة ""باتشايبليروساور" الأخرى.

واكتشف باحثون من معهد علم الحفريات الفقارية وعلم الإنسان القديم التابع للأكاديمية الصينية للعلوم، الحفرية في مقاطعة يوننان بجنوب غربي الصين العام الماضي 2021.

وقال شيوي قوانغ هوي، الباحث الرئيسي: "لقد كانت على شكل سحلية مائية ذات جذع طويل، لكن ذيلها الطويل للغاية كان أطول بكثير من أجزاء أخرى من جسمها".

وأشار شيوي في الدراسة، التي نُشرت في مجلة "تقارير العلوم" الأسبوع الماضي، إلى أن معظم أنواع ""باتشايبليروساور" كانت صغيرة الحجم ونادراً ما كان طولها الأقصى يتجاوز 50 سم. لافتاً إلى أن الجذع الطويل المرتبط بذيل طويل بشكل لا يصدق يمكن أن يوفر للزواحف ميزة القدرة على المناورة وكفاءة الطاقة للسباحة.

وإلى جانب ما توفّره من رؤى جديدة حول التكيف الإيكولوجي لهذه المجموعة من الزواحف، فإن الاكتشاف الجديد يوفّر أيضاً أقدم دليل أحفوري على أنواع الزواحف البحرية "باتشايبليروساور" في الصين.

وكان أول زاحف بحري تم اكتشافه في الصين هو "باتشايبليروساور" أيضاً، وسُمّي "كيتشوساوروس"، وعُثر عليه في العام 1957.

وقال تساو لي جيون، المؤلف المشارك، الباحث في متحف تشجيانغ للتاريخ الطبيعي، إن "هونغخهساوروس" طويل الذيل أقدم بـ4 ملايين سنة من "كيتشوساوروس"، وأكثر ارتباطاً بسلالة "باتشايبليروساور" الموجودة في أوروبا، ما يمثل أقدم سجل لهذه العائلة في الصين.

طباعة Email