الشرطة المصرية تحل لغز الجثة مكبلة اليدين والرجلين داخل حقيبة سفر

ت + ت - الحجم الطبيعي

نجحت الشرطة المصرية في حل لغز العثور على جثة شاب داخل حقيبة سفر مخنوقة ومكبلة اليدين والرجلين فى مدينة 6 أكتوبر، وتبين أن وراء ارتكاب الواقعة عاطلين بقصد سرقة التوك توك وتمكن رجال المباحث من ضبطهما.

وكان قسم شرطة ثان أكتوبر تلقى بلاغًا من الأهالي بالعثور على جثة داخل حقيبة سفر بدائرة القسم وانتقل رجال المباحث لمكان الواقعة.

وبالفحص تبين العثور على جثة شاب يدعى "حازم محمود.م" 16 سنة، داخل حقيبة سفر وعلى فمه "بلاستر" ومكبل اليدين والرجلين، ومخنوق بحبل حول رقبته وإصابة بالرأس ونزيف، وتم نقل الجثة إلى المشرحة تحت تصرف النيابة العامة.

واستمع فريق من رجال المباحث لأقوال شهود عيان للوقوف على ملابسات الواقعة وقام فريق آخر بالتحفظ على كاميرات المراقبة بمحيط الواقعة لتفريغها وتحديد هوية مرتكب الجريمة.

وبإجراء التحريات تبين أن المجني سائق توك توك خاصة به، وأن الدافع من القتل سرقة المركبة.

وأضافت التحريات أن عاطلين استوقفا طفلا يعمل على توك توك من الحي السادس بزعم توصيلهما إلى منطقة الـ 800 فدان وأوهموه بمساعدتهما في نقل أثاث، وعقب صعودهم في عقار باغتاه بالضرب بشومة على رأسه وطعن بسكين فسقط على الأرض مفارقا للحياة.

وأشارت التحريات إلى أن المتهمين لفاه في كوفرتة ووضعاه في شنطة سفر، وقاما بإلقائه في الحي السادس بمكان العثور على جثمان المجني عليه، واستولوا على المركبة وباعوها للتصرف في ثمنها وفق موقع فيتو.

وعقب تقنين الإجراءات تمكن رجال المباحث من ضبطهما وبمواجهتهما اعترفا بارتكاب الواقعة وأرشدا عن مكان إخفاء التوك توك بالتخلص منه بالبيع لدى عميلين سيئي النية فألقي القبض عليهما.

وتحرر محضر بالواقعة وتولت النيابة العامة التحقيق.

طباعة Email