أول ناطحة سحاب كهربائية بالكامل في نيويورك

ت + ت - الحجم الطبيعي

كشفت مؤسسة «جيه بي مورغان تشيس» المصرفية العملاقة عن مخططات لبناء مقر رئيسي عالمي جديد لها مزود بالطاقة المتجددة بالكامل. ولفت تقرير لموقع «سي إن إن» إلى أن ناطحة السحاب المزمع أن تضم 60 طابقًا سيكتمل بناؤها في 2025 لترتفع 1388 قدماً وتشكل أضخم بناء «كهربائي بالكامل» في نيويورك، على حدّ تعبير شركة «فوستر أند بارتنرز» للأعمال الهندسية التي تقف وراء المشروع. وأظهرت تشكيلة من الصور التي نشرت أخيراً الشكل المتدرج للبرج شاهقاً يطل محلقاً في قلب مانهاتان. ولفت بيان لـ«جيه بي مورغان تشيس» إلى أن ناطحة السحاب ستحقق «صفر انبعاثات تشغيلية»، ويعود ذلك بجانب منه إلى استخدام الطاقة الكهربائية من مصنع كهرمائي تابع للولاية.

وتضم قائمة التصاميم الفعالة من حيث الطاقة نوافذ ثلاثية الصقل وأنظمة لتخزين وإعادة استعمال المياه بما يقلص هامش الاستخدام بنسبة 40 بالمئة. ويستعين البرج كذلك بـ«تكنولوجيا البناء الذكية» من خلال توظيف أجهزة استشعار لمراقبة وتقليص استهلاك الطاقة.

ويشير المهندسون مع انطلاق أعمال البناء على الموقع إلى أن 97 بالمئة من مواد البناء العائدة للبرج الذي كان قائماً على المساحة عينها تمت «إعادة تدويرها واستخدامها وتدويرها للأفضل». ويوفر التصميم الهندسي الجديد كذلك مساحات خارجية عند الطابق الأرضي تبلغ ضعف التي كانت موجودة سابقاً، تكملها ساحة عامة وممرات جانبية واسعة. ولفت المهندس المعماري البريطاني الشهير نورمان فوستر، مؤسس شركة «فوستر أند بارتنرز» أن البرج يشكل «علامة فارقة جديدة تحاكي الموقع التاريخي».

طباعة Email