طفلة مصرية تكشف حقيقة محاولة والدها رميها من البلكونة

ت + ت - الحجم الطبيعي

فيديو مروع هز مشاعر المصريين خلال اليومين الماضيين، ظهر فيه رجل يحاول إلقاء ابنته من شرفة المنزل.

وقد كشفت الفتاة مي عبد التواب، البالغة من العمر 12 عاماً، تفاصيل حقيقة ما جرى، وفقا للعربية نت.

وأوضحت أن والدها حاول تأديبها بسبب تأخرها في إعداد وجبة الإفطار، فأمسك بخرطوم محاولاً ضربها وعقابها إلا أنها فرت منه واتجهت إلى الشرفة.

كما أضافت أنها شعرت بالرعب من والدها، فحاولت القفز من الشرفة لكنه تمكن من الإمساك بها واستنجد بالجيران لمساعدته في إنقاذها حتى لا يختل توازنها وتسقط على الأرض جثة هامدة.

من جانبها، ذكرت والدة الطفلة أن قوات الأمن أخلت سبيلها لعدم تورطها في الواقعة، كما أخلت سبيل ابنتها، فيما تم احتجاز الأب لبحث حالته الجنائية، مؤكدة أن زوجها كان يحاول بالفعل ضرب مي، لكنها هربت منه، غير أنها شددت على أنه لم يقصد إلقاءها من الشرفة.

يشار إلى أن الفيديو كان أثار ضجة كبيرة على مواقع التواصل الاجتماعي، ما دفع السلطات لفتح تحقيق.

وقد أظهر المقطع الذي بلغت مدته 44 ثانية، رجلاً يمسك بفتاة من يديها وهي معلقة من شرفة، قبل أن يتدخل رجلان آخران لجذبها وإنقاذها.

 

طباعة Email