مليونا مصلٍّ ومعتمر في الحرمين الشريفين

ت + ت - الحجم الطبيعي

مع قرب دخول العشر الأواخر من شهر رمضان ازداد تدفق المعتمرين والمصلين على الحرمين الشريفين إلى أكثر من مليوني معتمرٍ ومصلٍ وسط اكتمال كافة الاستعدادات الأمنية والصحية والخدمية، فيما يردد أهل المدينة المنورة مقولتهم المأثورة (رمضان إذا عشر بشر).

ويستقبل المسجد النبوي، جموع المعتكفين في العشر الأواخر من رمضان هذا العام، بعد اكتمال تسجيل العدد المسموح به عبر تطبيق «زائرون» الإلكتروني وهو أربعة آلاف معتكف، وفق الطاقة الاستيعابية للأماكن المخصصة لخدمة الاعتكاف.

وارتفعت مؤشرات إشغال الفنادق والشقق في المنطقة المركزية بمدينة مكة المكرمة بـ100في المئة، خلال شهر رمضان المبارك، ووفقاً للإحصائيات الصادرة وحركة السوق الشرائية، ولم تنحصر نسبة الإشغال على الفنادق ذات الخمس والأربع والثلاث نجوم، بل امتدت إلى الشقق المفروشة الراقية التي شهدت هي الأخرى ارتفاعاً في معدلات إشغالها.

كما ازادت وتيرة التنقل عبر قطار الحرمين مع قرب دخول العشر الأواخر من شهر رمضان، حيث بدا القطار في تسيير رحلات إضافية من مكة المكرمة للمدينة المنورة من خلال تشغيل 4 رحلات إضافية وقت الذروة، وتحويل عدد من الرحلات من القطار الفردي إلى المزدوج لزيادة سعة الرحلة إلى 832 راكباً.

طباعة Email