ارتعب من عيد ميلاد.. فكسب 450 ألف دولار

ت + ت - الحجم الطبيعي

حصل رجل في كنتاكي على مئات الآلاف من الدولارات الشهر الماضي في معركة قانونية ضد رب عمله الذي قررت هيئة محلفين أنه أنهى خدماته ظلماً بسبب انزعاجه من حفل عيد ميلاد أقيم في المكتب. 

وكان كيفن بيرلينغ قد طلب من صاحب العمل، شركة Gravity Diagnostics، عدم إقامة حفل عيد ميلاد له في عام 2019 بسبب اضطراب القلق الذي يعانيه، وفقاً لما قاله محامي بيرلينغ، توني بوشر، لشبكة ABC.

وأضاف: "مع ذلك نسي الشخص الذي كان مسؤولاً عن حفلات أعياد الميلاد ذلك الطلب، وتم إقامة الحفلة على أي حال، مما أدى في النهاية إلى إصابة بيرلينغ بنوبة هلع".

وقال المحامي إن بيرلينغ ركض إلى سيارته ليهدأ أثناء الحفل قبل العودة إلى الطابق العلوي لمواصلة يوم العمل. وفي اليوم التالي، دعاه مديروه إلى اجتماع لمناقشة الحادث، حيث تعرض للتوبيخ بسبب تصرفه، ما أدى إلى نوبة هلع أخرى.

وأضاف المحامي أن أحد المديرين اتهم بيرلينغ بإثارة الشغب وبسرقة فرحة زملاء العمل الآخرين، حيث أنهيت خدمته بعد ثلاثة أيام في رسالة بالبريد الإلكتروني، معللة ذلك بأن بيرلينغ كان يشكل خطراً على زملائه في العمل، حسب صحيفة نيويورك تايمز.

وقالت الشركة إن بيرلينغ كان "عنيفاً" خلال الاجتماع وجعل المشرفين يخشون على سلامتهم ، ما دفعهم إلى إرسال بيرلينغ إلى المنزل لهذا اليوم.

ورفع بيرلينغ دعوى قضائية ضد صاحب العمل السابق بسبب التمييز ضد الإعاقة، بعد شهر من المحنة في سبتمبر 2019. وتوصلت هيئة محلفين إلى حكم في 31 مارس الماضي، ووجدت أن بيرلينغ عانى من إجراء توظيف سلبي بسبب إعاقته. 

ومنحت هيئة المحلفين بيرلينغ 150 ألف دولار عن الأجور والمزايا المفقودة و300 ألف دولار إضافية عن المعاناة والإحراج وفقدان احترام الذات.

ولم ترد شركة Gravity Diagnostics على الفور على طلب للتعليق، لكن مؤسس الشركة ومدير العمليات جولي برازيل أخبر وسائل إعلام بأن الحكم لا يمثل الحقائق وتخطط الشركة للطعن فيه بناء على "اكتشاف سوء سلوك المحلفين الذي ينتهك أوامر قاضي المحاكمة، ثم الاستئناف إذا لزم الأمر".

 

 

 

طباعة Email