قرار من النيابة العامة المصرية بشأن وفاة شاب بسبب كيس مياه

ت + ت - الحجم الطبيعي

قررت النيابة العامة المصرية حبس المتهمين الخمسة في واقعة وفاة شاب بسبب كيس مياه.

وأوضحت النيابة، حسبما أفاد موقع "مصراوي" الإخباري، أن المتهمين خمسة أطفال تتراوح أعمارهم بين الخامسة عشرة والثامنة عشرة.

وذكرت أنه تقرر حبسهم جميعاً أربعة أيام احتياطيّاً على ذمة التحقيق معهم؛ لارتكابهم جريمة ضرب المجني عليه هشام زكريا عمداً مما أفضى إلى موته، واستعراضهم القوة واستخدامها ضدَّه بقصد إلحاق الأذى به؛ مما أدى لتكدير أمنه وسكينته وطمأنينته وتعريض حياته وسلامته للخطر والمساس باعتباره.

كانت النيابة العامة المصرية قد تلقت بلاغاً أمس بوفاة المجني عليه بالإسماعيلية بسبب انفعاله، بعدما أَلقَى نحوه المتهمون أكياساً مملوءة بالمياه.

وتوصلت، باستجواب الصِّبية، إلى اتفاقهم على إلقاء أكياس بلاستيك ممتلئة بالمياه على المارَّة بدافع المزاح.

ولفتت إلى أن أحدهم ألقى كيساً مما أعدُّوا صَوْبَ المتوفَّى حالَ جلوسِهِ بأحد المقاهي بالإسماعيلية، فأصاب وجهه، مما دعاه لتوبيخِهم والعَدْوِ خلفهم، ولكنه سقط أرضاً أثناءَ عدوه، ونُقِلَ إلى المستشفى حيث تُوفي.

وندبت النيابة العامة المصرية مصلحة الطب الشرعي لإجراء الصفة التشريحية على جثمان المتوفى بياناً لسبب وفاته، وعلاقة السببية بين أفعال المتهمين ووفاة المجني عليه، وجارٍ استكمال التحقيقات.

طباعة Email