لماذا حذفت دار الإفتاء المصرية منشوراً على "فيسبوك"؟

ت + ت - الحجم الطبيعي

كشفت دار الإفتاء المصرية عن السبب الحقيقي وراء حذفها منشوراً على صفحتها الرسمية في "فيسبوك".

وأوضحت الدار، حسبما أفاد موقع "مصراوي" الإخباري"، أن المنشور المحذوف، الذي كان متعلقاً بالأمور التي تنجي المرأة، وهي: إقامة الفرائض، وإحصان الفرج، وطاعة الزوج، تم حذفه بالفعل اتباعاً لمنهجية جديدة للنشر اعتمدتها الدار.

وقالت إنها اتبعت منذ فترة نهجاً جديداً في تسويق المنشورات بطريقة مختلفة، تعتمد على تشويق متابعيها حول قضية ما، وبعد ذلك تقوم بتوضيحها في منشور آخر بطريقة أوضح.

ولفتت إلى أنه بعد حذف "بوست" طاعة الزوج، تم نشر "بوست" آخر يشرح الأمر بصورة أوضح تحت عنوان "السُّنة في التعامل مع الزوجة".

وأشار إلى أن هذه الطريقة في النشر تجعل المتابعين يتفاعلون معها بشكل أكبر، وبالتالي تحقق الاستفادة المطلوبة.

ونوه بأنها تجذب الكثير من المتابعين الذين يتفاعلون مع منشورات دار الإفتاء المصرية، لتكون هناك استفادة حقيقية من النشر.

يُذكر أنه بعد نشر "البوست" المحذوف انهالت التعليقات من متابعي صفحة دار الإفتاء المصرية بين مؤيد ومعارض، وتحدَّث البعض عن أن هناك أموراً كثيرة تنجي المرأة أولى من طاعة الزوج مثل طاعة الوالدين.

طباعة Email