شاهد.. طفلة اشتاقت لأبيها فاحتضنت قبره تبكي الملايين

ت + ت - الحجم الطبيعي

في مشهد أبكى الملايين ، أظهر مقطع فيديو طفلة يمنية اشتاقت لأبيها الذي خطفته الحرب، فذهبت تزوره، لتجد قلبها ينط من بين ضلوعها، يسبق خطاها وأنفاسها، متلهفاً للارتماء على صدره، رافعة ذراعيها لاحتضان قبره بحزن طفولي مرير.

وانتشر الفيديو على منصات التواصل الاجتماعي ووصفه نشطاء يمنيون بأنه يمثل طفولة بلاد يتّمتها الحرب، ووجع شعب ينزف لهفة، وحضن بريء حطمته المصالح والأجندات، تظهر فيه طفلة صغيرة لم تتجاوز الخامسة من عمرها، لتشعل مشاعر الملايين حول العالم عند نشره على منصة "تيك توك"، حيث إنه يجسد مآسي آلاف الأطفال اليمنيين من أيتام الحرب وضحايا الصراعات الدامية.

طباعة Email