قصة مكة محمد طبيبة الأسنان المزيفة التي خدعت رواد التواصل في مصر

ت + ت - الحجم الطبيعي

في الساعات الأخيرة، ضجت مواقع التواصل الاجتماعي، بصور لفتاة بقوام رشيق وعيون ملونة وشعر أسود مموج، تدعى مكة محمد، ادعت العشرينية أنها طبيبة أسنان بقصر العيني، لكن الأطباء هناك، نفوا تماما أي وجود لها في الكلية، وبعدما كُشفت من أحد رواد السوشيال ميديا، أخفت صفحاتها على مواقع التواصل الاجتماعي تماما.

باحترافية شديدة تكاد تكون لا تُصدق، أنشأ أحد المجهولين صفحات وهمية «أكونت فيك»، تحت اسم «مكة محمد»، استطاع في وقت قصير، جمع الكثير من المتابعين له يتخطى الآلاف سواء على إنستغرام أو على فيسبوك، وركب الكثير من الصور، تشبه الواقع تماما بطريقة شبه حقيقية، لتظهر في النهاية أن العشرينية الجميلة ليست طبيبة في القصر العيني بل وليس لها وجود، وكانت تتهرب من اللقاءات التي كانت تتفق فيها على الخروج مع صديقاتها عبر الإنترنت، وأن الصفحات المليئة بالمتابعين هي عملية نصب، من مجهول لم يعرفه أحد حتى الآن، وفقا لموقع "هن".

«كنت عارف أنها فيك أكونت بس مكنش عندي فضول أدور وراها».. تلك الكلمات قالها الدكتور محمد الصاوي خريج كلية العلوم في جامعة الإسكندرية، بعدما اكتشف حقيقة «مكة» دكتورة الأسنان المزيفة التي قامت بالنصب على الكثير من مشاهير السوشيال ميديا باستخدام «اكونت فيك»، بحجة الهدايا والمساعدات دون أن يعرف عنها أحد شيئاً.

واستكمل «الصاوي» قائلا: «من 6 أشهر البنت دي كانت بتعمل عندي كومنتات كتير عادي، زي كل الناس، بس لاحظت إنها منتشرة في أماكن كتير، وبتحب الظهور، وفيه ناس كتير يعرفوها، قلت عادي عايزة تتشهر، بعد كدة لقيتها كل شوية تغير صورتها وتحط صورة جديدة بس الصور كلها فيها حاجة غريبة، وبحكم إن أنا بفهم في الفوتوشوب، كان واضح اوي بالنسبة ليا، إن صورها مش طبيعة، ومش مجرد تعديل ألوان لا دي ملامح الوش نفسها ملعوب فيها والأبعاد مش مظبوطة، بس عادي مكنتش حاطط في دماغي قولت يمكن راسها بطاطساية وبتظبطها بس مع تكرار الصور اللي فيها نفس الأخطاء قولت لا مستحيل دا مش وش بني آدم طبيعي وحتى الخلفيات في كذا صورة فيها تعديلات ولعب كتير».

قرر «الصاوي» بعدها، التأكد من شكوكه من خلال البحث في صفحتها، ووجود عندها بوست مثبت مع ذكر والدها، ما زاد فضوله وشكوكه أيضا، واستمر في البحث ورائها ليعلم حقيقتها، بالإضافة إلى رسائل من طلاب معها في نفس الجامعة أثبتوا عدم وجود ذلك الاسم هناك في الكلية.

وأضاف قائلا عن كشفه مكة محمد صاحبة الاكونت الفيك: «متكلمتش بقالي 6 شهور، لأن أولا أنا مكونتش بدور وراها في الأول، ومش مهتم أكشفها لحد ما لقيت إن فيه ناس أعرفها بيتضحك عليها، وثانيا أنا مكانش عندي فراغ في الوقت أو المجهود إني أدور بجدية في الأول ومكانش هينفع أتكلم بدري من غير أدلة وشهود كتير وأوقع نفسي في غلط، لكن لما ركزت معاها الموضوع كله إتقفش في 4 أيام، إمبارح قولت ألعب بأعصابها شوية ونزلت بوست قولت أنا أعرف أكاونت فيك عامل كذا كذا من غير ما أقول اسمها، وحصل زي ما كنت متوقع إنها دخلت كلمت صحابي تقولهم هو قصده عليا؟ وبعدين دخلت تكلمني أنا آخر ما زهقت، كلمتني من الأكاونت بتاعها اللي هو مكة ومن الأكاونت بتاعها التاني بردو اللي هو جنة/ جنى، وفضلت سايبها تهري من غير ما أرد وبعدين قومت منزل اسمها بقى للناس يعرفوا النصابة المحترفة، لقيتها بتهددني تعمل محضر قولتلها ماشي نروح القسم وكل واحد يطلع بطاقته، وطبعا هي عملتلي بلوك واختفت خلاص».

 

طباعة Email