"ناسا" تختبر تكنولوجيا جديدة لإرسال المركبات إلى الفضاء بدون صواريخ.. فيديو

ت + ت - الحجم الطبيعي

أعلنت وكالة الفضاء الأمريكية "ناسا" عن شراكة مع شركة "SpinLaunch" الناشئة لإرسال مركبات إلى مدار منخفض من الكرة الأرضية، من دون استخدام صواريخ.

فقد استحوذت هذه الشركة الناشئة على اهتمام واسع بعد اختبار ناجح لإرسال المركبات يعتمد على جهاز طرد مركزي، والذي يحتاج إلى طاقة أقل بكثير من الصاروخ التقليدي.

وتسعى ناسا إلى اختبار قدرات هذا المشروع الجديد اعتبارًا من العام 2022، والذي يعتمد على إرسال الأقمار الصناعية والأجسام إلى مدار الأرض بفضل القوة الحركية التي يسببها جهاز طرد مركزي، وفق "مونت كارلو".

ويبلغ طول هذا الجهاز 50 مترا، وقطره 33 مترا، ويحتوي بداخله على ذراع كبير يتم ربط المقذوفة بها.

وتكمن أبرز ميزات هذا الجهاز في جانبه البيئي، إذ تتطلب عمليات الإطلاق وقودًا أقل بنسبة 70٪ تقريبا من عملية إطلاق الصواريخ. كما أن إطلاق المركبات عبر هذا الجهاز ستكون أقل كلفة من الوسائل التقليدية.

طباعة Email