لرغبته بالزواج من أرملة صديق عمره .. تطلب الطلاق

ت + ت - الحجم الطبيعي

أقامت زوجة مصرية دعوى طلاق مؤكدة أنها لم تتخيل يوماً أن زوجها سيقضي على حياتهما السعيدة، التي عاشت تحلم بها طوال حياتها، بين ليلة وضحاها، بسبب نزواته، وأنه يرغب بالزواج من أخرى، بعد أن حاربت معه طوال هذه السنوات، حتى يكون الشخص الذي عليه اليوم، لكن صدمتها الكبرى عندما اكتشفت أنه يريد الزواج من أرملة صديق عمره، بعد أشهر من وفاته.

حملت حسرتها على أجمل سنوات عمرها التي قضتها مع رجل مثله، وذهبت لمحكمة الأسرة، لتقضي ما تبقي منها بين أروقة المحاكم وسجلات الدعاوى، وأقامت ضده دعوى طلاق للضرر، بعد أن رفض تطليقها، ورأى أن من حقه الزواج أكثر من مرة، وليس من حقها الطلاق أو الاعتراض، وفق ما نشرته صحيفة الوطن.

«بعد ما أديته نص عمري، وضحيت بكل حاجة، عشان نتجوز، جه بعد 15 سنة جواز عايز يتجوز، ونسي كل اللي عملته عشانه».. بهذه الكلمات عبرت الزوجة عن حسرة قلبها التي جعلتها تقف على باب المحكمة منذ الصباح الباكر، وتنتظر لحظة مثولها أمام القاضي، حتى تحكي له ما فعله زوجها معها.

وقالت: إنها تعرفت عليه وهي في عمر 18، وكانت لا تعرف عن العالم الخارجي أي شيء، ووقعت في حبه وصارحها بذلك، لكنه كان أقل منها في كل شيء، وكانت فرصة موافقة أهلها عليه منعدمة، فساعدته في الحصول على وظيفة، وأقنعت عائلتها أنها تعمل وهي تدرس في الجامعة، وكانت تساعده بالأموال حتى يكون نفسه ويشتري شقة، ليتزوجا فيها.

وبعد تخرجها من الجامعة تقدم لخطبتها، وبعد مواجهه تحديات كثيرة مع عائلتها، أقنعتهم بالزواج منه، وتمت الزيجة وانتقلت للعيش معه، وانجبت منه 4 أطفال وعاشت معه بكل حب، وكرست حياتها له ولأولادها، لكنها منذ فترة قصيرة لاحظت تغير طريقته معها ومع أولادهما، وكانت تعتقد أنه بسبب تأثير وفاة أعز أصدقائه، وبعد فترة بدأ يغيب عن المنزل فترات طويلة، وعندما تتحدث معه يرفض ذلك، حسب حديث الزوجة.

«مكنتش أتوقع أنه ممكن يبعني بعد السنين دي، وأن هتهون عليه عشرتنا، وهيجي يقولي أنه عايز يتجوز عليا، وشايف أن ده حقه، وإني مش من حقي إني اعترض، بس صدمتي الكبيرة كانت إنه عايز يتجوز مرات صاحب عمره اللي مات من كام شهر».

أنهت حديثها قائلة، طلبت منه الطلاق لكنه رفض، وأصر على الزواج منها، وبعد أن تركت المنزل الذي اشتريته بأموالي، لم يحاول حتى التواصل معي، فلجأت لمحكمة الأسرة بأكتوبر، وأقمت ضده دعوى طلاق للضرر، وما زالت الدعوى أمام المحكم

 

طباعة Email