تفحم الجثث وأخذ البصمة الوراثية.. قرارات عاجلة من النيابة المصرية حول حادث أسوان

ت + ت - الحجم الطبيعي

تباشر النيابة العامة التحقيقات في وفاة عشرة أشخاص بحادث تصادم بين حافلة وسيارة نقل بطريق أبو سمبل في أسوان.

وذكرت النيابة العامة في بيان أن النائب العام أمر بالتحقيق العاجل في واقعة تصادم حافلة رحلات سياحية وسيارة نقل، والتي أسفرت عن وفاة عشرة أشخاص، هم ثمانية من مستقلي الحافلة؛ منهم خمسة أجانب، وقائد الحافلة، ومساعده، والمرشد السياحي، والشخصان اللذان كانا في السيارة النقل، وإصابة أربعة عشر أجنبيًّا من مستقلي الحافلة.

 واتخذت النيابة العامة إجراءات عدة بشأن الحادث للوقوف على أسبابها، جاء أولها مخاطبة سفارات دول المصابين الأجانب لإخطارها بالحادث، واتخاذ الإجراءات اللازمة، وكذا ناظرت جثامين المتوفيين، وانتدبت الطبيب الشرعي لتوقيع الكشف الطبي الظاهري عليها، وأخذ عينات بصمة وراثية منها بيانًا لأسباب وكيفية حدوث الوفاة، وتحديد هوياتها نتيجة تفحمها، وفقا لموقع مصراوي.

وعاينت النيابة العامة مسرح الحادث، وكلفت الإدارة العامة لتحقيق الأدلة الجنائية برفع الآثار الموجودة به وإجراء المعاينة الفنية اللازمة للوقوف على سبب حدوث الواقعة.

وكلفت المهندس الفني المختص بإدارة المرور بفحص المركبتين وقوفًا على مدى سلامة أجهزة القيادة والمكابح بهما، وطلبت تحريات الشرطة حول الواقعة، وجارٍ استكمال التحقيقات.

طباعة Email