مصر.. شابة مريضة بالسرطان ضحية للابتزاز

ت + ت - الحجم الطبيعي

تعرضت فتاة مصرية جديدة؛ تدعى مريم، مُصابة بـ مرض السرطان في محافظة المنوفية إلى الابتزاز من قبل أحد الشباب، حيث أقبل على نشر صورها عبر صفحات مواقع التواصل الاجتماعي المختلفة، مُدون عليهم عبارات مسيئة لها، ما أدى إلى وفاتها، بسبب تأثر نفسيتها وتضررها بشكل كبير؛ مما تعرضت له من ابتزاز،حيث يتواصل الابتزاز المأساوي الذي راح ضحيته عدد من الفتيات في الفترة الماضية. 

ولم يكتف الشاب بما فعله في الفتاة مريم مريضة السرطان، لكنه أقبل على فعل الشيء نفسه مع والدتها وشقيقتها؛ من أجل ابتزازهن وتهديدهن.

وبحسب موقع «القاهرة 24» قالت والدة الفتاة : «منذ نحو عامين؛ ظهر شخصًا كان زميل ابنتها في الجامعة، وقرر فرض نفسه عليهم في حياتهم، موضحة فرض نفسه علينا بطريقة مش طبيعية.. بطريقة فيها مكر وخديعة».

وأضافت والدة الفتاة الضحية، أن الشاب كان هدفه الأساسي هو ابنتها التي تُوفيت، حيث كان يسعى لإيذائها، من خلال حديثه عنها بكلمات وعبارات تُسيئ لها، قائلة: كان بيعمل أكونتات باسمها ويدعي عليها وهي عايشة، وطبعًا ده أثّر عليها جدًا، وطبعًا الأعمال بيد الله، بس هو كان سبب أساسي في كدة، عشان زود همي وهمها.

وأوضحت أن الشاب كان يمارس كل أشكال الضغط على ابنتها مريم المتوفية، وكذلك عليها هي شخصيًا وباقي بناتها، حيث كان يستغل ظروف مرض ابنتها بالسرطان، من أجل ابتزازها وتهديدها، ما أثّر عليها كثيرًا حتى ساءت حالتها النفسية وتوفيت، مضيفة: بعد وفاتها؛ بقى يدعي عليها بردوا، وبينزل صور عارية ليا أنا وبناتي.. أنا خلاص تعبت ومش عارفة أعمل إيه.

 

 

طباعة Email