الأردن يتحرك ضد إساءة غير مقصودة إلى صحابي جليل

ت + ت - الحجم الطبيعي

أعلنت المملكة الأردنية الهاشمية اتخاذها الإجراءات اللازمة ضد إساءة غير مقصودة إلى صحابي جليل.

وكانت صور على مواقع التواصل الاجتماعي أظهرت مجموعة من حاويات القمامة المنتشرة في الأردن وقد كُتب عليها "بلدية شرحبيل بن حسنة"، الأمر الذي اعتُبر خطأ في حق أحد صحابة النبي الكريم صلى الله عليه وسلم، وأثار استياءً واسعاً.

وأكد محمد المرايحة، رئيس بلدية شرحبيل بن حسنة، أن "حاويات النفايات" التي تم توزيعها وكتب عليها اسم الصحابي الجليل شرحبيل بن حسنة طرح عطاؤها وتم استلامها خلال إدارة اللجان للبلديات وقبل إجراء الانتخابات البلدية.

وقال المرايحة، حسبما أفادت وكالة "عمون" الإخبارية، إن الحاويات البالغ عددها 150 كانت في مستودعات البلدية، وتم توزيع 30 منها، وتم سحبها وشطب اسم الصحابي منها، واستبدالها باسم المنطقتين التابعتين للبلدية (الكريمة، ووادي الريان)، ومحاسبة من قام باستلام حاويات النفايات ومن اعتمدها.

وأضاف أنه لم يقم برؤية الحاويات قبل توزيعها، وهي الآن في ساحة البلدية، وتم إخفاء اسم الصحابي عنها كمعالجة أولية.

وشدد على أنه لا يسمح لأحد بالمزاودة عليه وعلى دينه، فهو مسلم وصحابة رسول الله أعزاء عليه، والمنطقة يوجد بها مقامات عديدة للصحابة.

طباعة Email