معذب الكلب في المنوفية يعترف بسبب قيامه بهذا الفعل الشنيع

ت + ت - الحجم الطبيعي

اعترف صاحب واقعة تعذيب الكلب في المنوفية بسبب قيامه بهذا الفعل الشنيع، وقال في محضر التحقيقات إن الكلب كان يروع أطفاله.

وكان رواد مواقع التواصل الاجتماعي قد تداولوا مقطع فيديو يظهر فيه الشخص المعني وهو يضرب كلباً بعصا غليظة على رأسه حتى الموت بالمنوفية.

وكانت أجهزة الأمن المصرية قد ألقت القبض على الفاعل، وبمواجهته اعترف بارتكابه الواقعة على النحو المشار إليه، كما أقر بتخلصه منه بإحدى المجاري المائية بذات الناحية، وعلل ذلك بسبب قيام الكلب بترويع أطفاله، وتم اتخاذ الإجراءات القانونية.

وأصدرت وزارة الداخلية المصرية بيانا قالت فيه إنها تمكنت من تحديد الفاعل الذي ظهر في مقطع فيديو يعذب كلباً أليفاً ويضربه حتى الموت.

وقالت وزارة الداخلية في منشور على تويتر إن: "وزارة الداخلية كشف ملابسات مقطع فيديو تم تداوله على موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك" يتضمن قيام (أحد الأشخاص) بالاعتداء بالضرب على حيوان أليف "كلب" مستخدماً عصاً خشبية حتى نفوقه".

وأوضحت الداخلية: "أمكن تحديد الشخص المشار إليه (مقيم بمركز شرطة أشمون بالمنوفية) وبمواجهته اعترف بارتكابه الواقعة".

طباعة Email