والدها وبخها لعدم مساعدة أمها .. طالبة تنهي حياتها بطريقة مروعة في مصر

ت + ت - الحجم الطبيعي

أنهت طالبة مصرية حياتها بالقفز من أعلى شرفة شقة أسرتها بالطابق الخامس داخل مركز الصف في محافظة الجيزة، وذلك عقب مرورها بأزمة نفسية، لتوبيخ والدها لها على عدم مساعدة والدتها في الأعمال المنزلية.

وفي التفاصيل وفقا لما نشرته صحيفة الوطن، فقد تلقت الجهات الأمنية إخطاراً يفيد بوفاة طالبة عقب سقوطها من الطابق الخامس من أعلى شرفة شقتها داخل دائرة القسم، وعلى الفور انتقلت الأجهزة الأمنية لمكان الواقعة للتأكد من صحة البلاغ.

وبعمل التحريات الأولية، تبين أن الفتاة طالبة في المرحلة الثانوية، وتبلغ من العمر 16 عاما، وأنهت حياتها قفزا من شرفة شقة أسرتها، عقب مرورها بأزمة نفسية، بسبب توبيخ والدها المستمر لها لمساعدة والدتها في الأعمال المنزلية.

أخطرت الأجهزة الأمنية النيابة العامة لمباشرة التحقيق في الواقعة، والتي أمرت بانتداب الطب الشرعي لتشريح جثة المتوفية لتحديد سبب الوفاة، وبيان عما إذا كان هناك شبهة جنائية من عدمه، كما أمرت النيابة العامة باستدعاء أسرة المتوفية لسماع أقوالهم حول الحادث.

وفي سياق آخر، تلقى قسم شرطة السلام، بلاغًا من أحد المستشفيات تفيد باستقبال مراهق، يبلغ من العمر 16 عامًا مقيم بدائرة القسم، مصابا بجروح طعنية متفرقة بالجسم والوجه.

وبالانتقال والفحص تبين أن الـ5 أشخاص اعتدوا بالضرب بـ الأسلحة البيضاء والعصا الخشبية على المذكور ووالدته، وأحدثوا به إصابات وجروحا استدعت عمل أكثر من 150 غرزة لعلاجها، بسبب خلافات مع والد الطفل منذ عام.

وبإجراء الأكمنة الثابتة والمتحركة تمكنت الأجهزة الأمنية من ضبط المتهمين، وبحوزتهم الأسلحة المستخدمة، وبمواجهتهم اعترفوا بارتكاب الواقعة، وجرى إخطار النيابة العامة التي تولت التحقيق مع المتهمين.

 

طباعة Email