لوحة لفيليب غوستون تعرض بـ30 مليون دولار في مزاد

ت + ت - الحجم الطبيعي

بعد زمن طويل من انتظار افتتاح المعرض الاستعادي للفنان الكندي فيليب غوستون تشق إحدى لوحاته التجريدية التي تعود لعام 1958 طريقها نحو أول مزاد علني وقد كانت قيد الحفظ الخاص لأربعة عقود. والأهم أن اللوحة بعنوان «النيل» التي يعرضها دار سوذبيز في نيويورك ضمن مزاد مخصص للفن الحديث تتراوح قيمتها التقديرية بين 20 و30 مليون دولار وهو أعلى رقم تحصده أعمال غوستون ضمن مزاد. وتأتي عملية البيع بعد عدة أسابيع فقط من افتتاح معرض يضم 100 عمل بعنوان «فيليب غوستون الآن» الذي يظهر أولاً في متحف الفنون الجميلة في بوسطن قبل أن ينتقل إلى المتحف الوطني للفنون في واشنطن، ومتحف الفنون الجميلة في هيوستن ثم متحف تايت للفن المعاصر في لندن.

وتعود اللوحة إلى الحقبة التي انتقل فيها غوستون من الرسم التشخيصي إلى التجريدي. وتعد لوحة «النيل» واحداً من ثلاثة أعمال للوحات مشابهة ظلت قيد الحفظ الخاص. يذكر أنها بقيت أكثر من 40 عاماً بين أيدي بيتر وإديث أودونيل من دالاس. ويأتي ريع عائدات اللوحة للمنظمة الخيرية العائدة لهما بعد أن توفيا أخيراً وهما في تسعينيات العمر.

طباعة Email