السعودية..حاولوا التسول في مسجد بحيلة لا تخطر على بال (فيديو)

ت + ت - الحجم الطبيعي

في واقعة تعود لقصص استغلال طيبة الناس وحسن نيتهم وحبهم للخير، خاصة خلال شهر رمضان، بغرض الاستيلاء على أموالهم دون حق، وثق مقطع فيديو متداول محاولة وافدين سودانيين الاحتيال على رواد مسجد "رحيم" في حي السلام، والاستيلاء على أموالهم، حيث طالبوهم بالتبرع لهما، مدعين أن والدهما في المستشفى ويحتاج إلى 20 ألف ريال تكلفة العلاج، وبحيلة لا تخطر على بال أحد قاما بتجهيز سيارة للهرب لاستخدامها لحظة انكشاف امرهما وهو ما حدث بالفعل.

وأظهر الفيديو الوافدين ينزلان من سيارة أجرة توقفت أمام المسجد ثم توجها إلى الداخل وبدأ أحدهما يتحدث إلى المصلين مدعيا أن والدهما في المستشفى ويحتاج إلى علاج بتكلفة 20 ألف ريال، وطالبهم بمساعدتهما ماديا لتدبير مبلغ العلاج.

الفيديو أوضح تدخل أحد المصلين الذي طالبهما بإبراز هويتهما للتأكد من صدق روايتهما، إلا أنهما رفضا وسارع أحدهما بإبلاغ قائد السيارة ليقوم بتشغيلها ويستعدوا للمغادرة خوفا من انكشاف أمرهما.

وأظهر الفيديو استجابة قائد السيارة لهما وسارع بفتح الباب الخلفي ثم خرج الوافدان مسرعين وتمكنا من ركوب السيارة، بينما حاول عدد من رواد المسجد اللحاق بهما دون جدوى.

من جهتها، تمكنت شرطة منطقة الرياض من القبض على الـ4 المقيمين من الجنسيتين السودانية والباكستانية، الذين ظهروا في مقطع الفيديو، حيث ثبت أنهم يمتهنون التسوّل، وفقا للعربية نت.

 وتمثل دور المقيمَيْن السودانيين في دخول أحد المساجد للتسول، وتواطؤ المقيمَيْن الباكستانيين بتوفير وسيلة النقل لهما "مركبة أجرة".

وتبيّن من إجراءات الاستدلال وجود مقر لهم في أحد أحياء مدينة الرياض، يؤوي 9 مقيمين من الجنسية السودانية، بينهم امرأتان، جميعهم مخالفون لنظامي الإقامة والعمل، امتهنوا التسول، وضُبط بحوزتهم على تقارير طبية مزورة ومبلغ 56,348 ريالًا وعملات أجنبية متنوعة، وجرى إيقافهم واتخذت الإجراءات النظامية بحقهم، وإحالتهم لجهة الاختصاص.

طباعة Email