قصة خبرية

مهمة خاصة نحو محطة الفضاء الدولية

ت + ت - الحجم الطبيعي

انطلق أمس ثلاثة رجال أعمال ورائد فضاء سابق في صاروخ «سبايس إكس»، من مركز كينيدي الفضائي في كاب كانافيرال بولاية فلوريدا جنوب شرقي الولايات المتحدة في أول مهمة خاصة بالكامل إلى محطة الفضاء الدولية، حيث سيمضون فترة تزيد على أسبوع. وتوجه رواد مبتدئون سابقاً إلى محطة الفضاء الدولية، وخصوصاً في العقد الأول من القرن الحالي.

وفي العام الماضي، أرسلت روسيا طاقم تصوير سينمائي إلى هذه المحطة المدارية، ثم نقلت مليارديراً يابانياً إليها. ولكن أفراد طواقم هذه المهمات انتقلوا بوساطة صواريخ سويوز برفقة رواد فضاء محترفين.

هذه المرة، تنظم شركة «أكسيوم سبايس» الرحلة بالتعاون مع «سبايس إكس» و«ناسا» التي تتقاضى أموالاً في مقابل استخدام محطتها.

ويقود المهمة المسماة «Ax-1» الأمريكي الإسباني مايكل لوبيث-أليغريا، وهو رائد فضاء سابق زار محطة الفضاء الدولية قبلاً.

ولهؤلاء الرجال الأربعة برنامج مثقل، مع نحو 25 تجربة علمية تتعلق بالشيخوخة وصحة القلب أو حتى الخلايا الجذعية.

طباعة Email