قرار عاجل من النائب العام المصري بعد القبض على قاتل رجل الدين المسيحي

صورة متداولة في لحظة القبض على القاتل

ت + ت - الحجم الطبيعي

أقدم شخص مجهول على طعن كاهن كنيسة السيدة العذراء بمدينة الإسكندرية المصرية بسلاح أبيض أثناء سيره بطريق الكورنيش، وقد توفي المجني عليه بالمستشفى متأثرا بإصاباته من جراء ذلك الاعتداء.

وأمر النائب العام المصري المستشار حماده الصاوي بسرعة إنجاز التحقيقات في واقعة قتل أرسانيوس وديد كاهن كنيسة السيدة العذراء بمحرم بك بالإسكندرية. وبعرض الأمر على المستشار النائب العام أمر بالتحقيق العاجل في الواقعة.

وتلقت النيابة العامة المصرية إخطارا بأن الأهالي تمكنوا من ضبط الفاعل.

وانتقلت النيابة العامة على الفور لمناظرة الجثمان، فتبينت ما به من إصابات، وندبت الطبيب الشرعي لتوقيع الكشف الطبي عليه بيانا للإصابات وسبب الوفاة، كما عاينت مسرح الواقعة، وكلفت الشرطة بإجراء التحريات العاجلة حول الواقعة.

وتم عرض المتهم على النيابة العامة لاستجوابه وذلك بعد أن قام الأهالي بضبطه، والتحفظ عليه وعلى السلاح الذي استخدمه، حتى وصلت قوات الشرطة.

وأفادت صحيفة "الأهرام" المصرية بأنه جار استجوابه، وسؤال شهود الواقعة، واستكمال التحقيقات.

وذكرت وسائل إعلام مصرية أن شخصا أقدم على طعن كاهن كنيسة بسلاح أبيض أمام بوابة شاطئ أبو هيف بمنطقة طريق الكورنيش شرق الإسكندرية ما أدى إلى وفاته.

طباعة Email