تقتل رضيعتها تلبية لأصوات اكتئاب ما بعد الولادة!

ت + ت - الحجم الطبيعي

قتلت امرأة من ملبورن بأستراليا طفلتها البالغة 3 أشهر بإلقائها على سكة القطار في عملية قتل ومحاولة انتحار فاشلة.

ففي 11 يوليو 2021 قرّرت الطبيبة البيطرية السابقة ميليسا آرباركل (32 عاماً) إنهاء حياتها وحياة طفلتها ليلي في محطة Upwey للقطار، إلا أن القدر أبقى على حياتها وتوفيت طفلتها في المستشفى، وفق موقع "أستراليا بالعربي".

اعترفت ميليسا بجريمتها وحُكم عليها أمس الخميس في محكمة فيكتوريا بكفالة حسن السلوك لثلاث سنوات.

قالت الأم إنها سمعت أصواتاً تأمرها بقتل ابنتها، وعانت من اكتئاب ما بعد الولادة الذي أدى بها إلى حالة ذهان.

وصلت أوهام ميليسا للبحث عن مواعيد ورحلات القطار في المدينة ثم حسمت أمرها في ذلك اليوم المشؤوم مدعية خروجها في نزهة.

وشوهدت آرباكل تحمل طفلتها في الساعة 5:02 مساء وتضعها على القضبان وتستلقي بجوارها ما أرعب سائق القطار القادم الذي ضغط بسرعة على مكابح الطوارئ دون فائدة.

 لم تنته ميليسا عن ذلك بل حاولت إنهاء حياتها عندما حاول المارة إنقاذها.

عبّر والد ليلي عن صدمته بفعلة ميليسا، وقال إنه يشعر بالعجز وإن أسوأ شيء في الوجود قد حصل له.

من المحتّم استمرار آرباكل في علاجها العقلي

طباعة Email