الثالثة دفنت في سلطنة عمان..عودة جثماني معلمتين مصريتين بعد مصرعهن في حادث مروع

ت + ت - الحجم الطبيعي

استقبلت قرية البضائع بمطار القاهرة الدولي، جثمانين لمدرستين مصريتين، لقيتا مصرعهما في حادث مروري بسلطنة عمان، وذلك منذ عدة أيام.

وقالت مصادر بالمطار إن  إدارة الحجر الصحي أنهت  إجراءات الإفراج عن جثماني: شروق محمد سيد، وأميرة أحمد مؤمن أحمد، وتم نقلهما بسيارات الإسعاف إلى محافظاتهما لدفنهما، بينما تم دفن هبة جاد عبدالحميد السيد، في سلطنة عمان، وفقا لما نشرته وسائل إعلام مصرية.

 وكانت سفارة سلطنة عمان في القاهرة قد نعت المعلمات المصريات الثلاث، وأعربت سفارة السلطنة في منشور على حسابها عبر تويتر عن تعازيها لأسر المعلمات الثلاث.

وكتبت السفارة عبر تويتر: "تتقدم سفارة سلطنة عُمان في القاهرة بخالص التعازي والمواساة إلى أسر وذوي كل من هبة جاد عبدالحميد السيد، وأميرة أحمد مؤمن أحمد، وشروق محمد السيد محمد، من جمهورية مصر العربية الشقيقة، واللاتي انتقلن إلى جوار ربهن صباح اليوم في سلطنة عُمان إثر حادث سير أليم، سائلين الله أن يتغمدهن بواسع رحمته، وأن يلهم أهلهن الصبر والسلوان.. إنا لله وإنا إليه راجعون".​

اقرأ ايضا:

وفاة 3 معلمات مصريات في حادث مروع بسلطنة عمان

 

 

طباعة Email