مصر.. الحكم بإعدام صديقة فتاة المول والمتهم الثاني والسجن 15 سنة للثالث

ت + ت - الحجم الطبيعي

قضت محكمة جنايات الإسكندرية في مصر، بإعدام المتهمة الأولى في قضية قتل فتاة المول الشهيرة وإعدام المتهم المدعو محمد عشماوي جمال.

كما قررت محكمة جنايات الإسكندرية، معاقبة المتهم الثالث في القضية، ويدعى مصطفى خميس عبد النبي، حدث بالسجن لمدة 15 عامًا

وبهذه الأحكام يتم إسدال الستار عن القضية التي شغلت الرأي العام بعد 6 جلسات، والتي قامت فيها نورهان جميل، بقتل صديقتها نجلاء نعمة الله طمعا في وظيفتها، إذ اتفقت مع المتهمين الثاني والثالث، على وضع مخدر لصديقتها في العصير وعند رفضها قاموا بالتعدي عليها وحاولت المجني عليها الاستغاثة بصديقتها لكنها رفضت.

وطلب فريق الدفاع بتوقيع أقصى عقوبة على المتهمين معتبرين أن هذه الجريمة تعد أخطر على المجتمع من داعش، بينما طلب فريق الدفاع عن المتهمين إحالة المتهمين للعرض على لجنة طبية من الأطباء المتخصصين في الطب النفسي للتشكيك في سلامة قواهم العقلية.

وتعود الواقعة، التي شهدتها مدينة كفر الدوار بالبحيرة منذ عدة أشهر، حين أقدم 3 أشخاص بقتل سكرتيرة طبيب تُدعى «نجلاء نعمة الله»، أثناء عملها بعيادة لحجز مواعيد المرضى في المول.

وتبين من التحقيقات والتحريات وتفريغ كاميرات المراقبة بمكان الواقعة والاستماع لشهادة الشهود للوصول إلى الجناة، أن صديقة المجنى عليها و2 من أقارب المتهمة الأولى وراء الجريمة، وبالفعل اعترفوا بتفاصيل جريمتهم، وأكدوا أنهم قاموا بالاستيلاء على مبلغ مالي والمصوغات الذهبية الخاصة بالمجني عليها، عبارة عن خاتم وسلسلة ذهبية.

طباعة Email