دراسة طبية ترصد ما يراه الإنسان أثناء الاحتضار

ت + ت - الحجم الطبيعي

تمكن علماء من رصد أنشطة دماغية في شخص يحتضر رغم توقف القلب عن العمل ورصدوا علامات على استدعاء ذكريات قديمة، وهو ما يشير إليه البعض بأن حياتهم "تومض أمام أعينهم".

وكان الشخص وهو بعمر 87 عاما قد أدخل المستشفى من جراء إصابة، ثم وضع على جهاز تخطيط الدماغ (EEG) قبل تدهور حالته الصحية.

وأمكن للعلماء تسجيل الموجات الدماغية له وهو يحتضر. وتشير نتائج دراسة حول التجربة، نشروها على مجلة Frontiers in Aging  Neuroscience  إلى أنهم سجلوا حوالي 900 ثانية من نشاط دماغ المريض مع التركيز على أول 30 ثانية قبل وبعد توقف قلبه عن النبض، وفقا للحرة.

وبعد توقف القلب عن العمل، لاحظوا تغييرات في موجات الدماغ المرتبطة بالوظائف الإدراكية العليا مثل معالجة المعلومات والتركيز واسترجاع الذاكرة والإدراك أو المراحل المختلفة للحلم، ما يعني أن الدماغ كان يعمل على استعادة الذاكرة.

ويشير نشاط الدماغ من هذا النوع إلى أن "استدعاء الحياة" النهائي قد يحدث مع نهاية حياة الإنسان، أو ما يشار إليه بـ"أرى شريط حياتي يمر أمام عيني"، وفق موقع ياهو نيوز.

ويقول الدكتور سام بارنيا، مدير الرعاية الحرجة وأبحاث الإنعاش في جامعة نيويورك: "منذ عقود، يتحدث الناس عن نوبات من الشفافية والوعي المتزايد أثناء الوفاة، هذا أمر مثير للاهتمام حيث يبدو أن هذا يحدث في الدماغ أثناء توقفه عن العمل في نهاية الحياة".

ويقول: "تدعم هذه الدراسة احتمال اكتشاف علامة على الشفافية والوضوح في نهاية العمر".

ومع ذلك، يقول للفريق الذي عمل مع المريض إنه ليس على يقين من أن حياته كانت تومض أمام عينيه لأن صحته كانت تتدهور بالفعل بعد تعرضه لإصابات دماغية.

 

طباعة Email