حالته خطيرة.. طفل سعودي يغافل أهله ويشرب مادة "الديتوكس"

ت + ت - الحجم الطبيعي

يرقد الطفل السعودي جسار محمد الغامدي، والبالغ من العمر عامين ونصف العام، بحالة خطرة في مستشفى خميس مشيط بعد أن غافل أهله وشرب مادة الديتوكس المخصصة لتنظيف السيراميك والبلاط.

وكشف عم الطفل أن "جسار" يعاني انكماشًا في المعدة وثقبًا بعد تعرضه لحروق بالجهاز الهضمي بعد تناوله مادة "الديتوكس" وأنه يحتاج إلى مستشفى متخصص بشكل عاجل لعلاجه.

وقال إنه المشفى أجرى عملية منظار للطفل، ووجدوا انكماشًا شديدًا في المعدة وثقبًا بعد تناوله مادة الديتوكس، وأوضح الطبيب المشرف على حالته أن الطفل يحتاج إلى مستشفى متخصص لعلاجه، مفيدًا بأنهم أرسلوا تقريرًا لأحد المستشفيات المتخصصة في الرياض، وحتى الآن لم يأت الرد.

وناشد عم الطفل بقبول ابن أخيه في أحد المستشفيات المتخصصة بشكل عاجل نظرًا لوضعه الصحي السيئ وحاجته إلى تدخل من مستشفى متخصص أو مراكز متقدمة في هذا الشأن.

طباعة Email