تفاصيل مثيرة في قضية قتل أم لرضيعتها

ت + ت - الحجم الطبيعي

كشفت تحريات الأجهزة الأمنية بمديرية أمن الجيزة في مصر عن تفاصيل مثيرة في قضية تورط ربة منزل في قتل ابنتها البالغة من العمر 40 يومًا بالوراق، والتخلص من جثتها في بالوعة صرف صحي، وتبيّن أن المتهمة تبلغ من العمر 39 سنة، حررت محضرًا بتعرض ابنتها الرضيعة للخطف على يد شخصين من أقارب زوجها، إذ خطفاها خلال صعودها لشقتها في الوراق، بسبب خلافات بينهم، ونتج عن تلك الخلافات وفاة ابن أحد المتهمين، ما دفعهما للانتقام بخطف الطفل.

وكشفت تحريات المقدم هاني مندور، رئيس مباحث الوراق، من خلال فحص كاميرات المراقبة في الشارع الذي شهد الحادث، عدم صحة رواية والدة الطفلة، وأنها أنجبت طفلة، وقتلتها بواسطة تشريق الطفلة بلبن الرضاعة، ونقلت جثتها إلى مصر القديمة، وتخلصت منها ببلاعة صرف صحي وفق صحيفة الوطن.

وتبين من التحريات التي أشرف عليها العقيد مروان مشرف مفتش المباحث الجنائية، أن المتهمة أخبرت زوجها الذي يعمل بالسعودية، خلال حملها أنها ستلد طفلًا ذكرًا، ونظرًا لإنجابها فتاة قتلتها خوفًا من زوجها، كما أنها كانت تفكر في شراء طفل رضيع وإيهام زوجها بأنه ابنها المولود، إلا أن الوقت لم يسعفها في شراء طفل، وعندما حاولت حماتها مساعدتها في عملية ختان الطفل تهربت منها.

وبمواجهة المتهمة اعترفت بصحة التحريات، فأخطر اللواء مدحت فارس مدير الإدارة العامة لمباحث الجيزة، وجرى إحالتها إلى النيابة التي قررت حبسها لمدة 4 أيام على ذمة التحقيقات، وانتدبت النيابة الطب الشرعي لتشريح جثمان الطفلة المجني عليها لبيان أسباب وفاتها رسميًا، وموافاة النيابة بتقرير الصفة التشريحية.

طباعة Email