شقيقة ضحية الأسيد تروي تفاصيل المواجهة مع القاتل وآخر كلماتها وهي تحتضر

ت + ت - الحجم الطبيعي

روت السعودية جميلة الزهراني شقيقة "رحاب" ضحية الأسيد على يد زوجها، تفاصيل المواجهة مع قاتل شقيقتها بمركز الشرطة.

وقالت الزهراني، إنهم تعرفوا بمركز الشرطة على الجاني ولم تظهر عليه علامات الندم بعد جريمته البشعة التي قام بها، مؤكدة أنها لم تتمالك نفسها وشعورها عندما رأت قاتل شقيقتها أمامها في مركز الشرطة، حيث بدأت تناديه بـ"المجرم".

وأضافت أن الجهات الأمنية أكدت لهم أن الجاني سترفع ضده أكثر من قضية من جميع المتضررين في الحادثة، منهم طليق شقيقتها (والد الطفلة المصابة).

وتابعت أن أكثر من 5 من الجيران وبعض رجال الدفاع المدني تأثروا جميعهم من الحرق بمادة الأسيد، وفقًا لـ"العربية".

وروت والدة الضحية تفاصيل الجريمة، حيث قالت، إن زوج ابنتها كان يسكب الأسيد على الجيران وعلى كل من حاول إنقاذ ابنتها وحفيدتها، مضيفة أن ملامح ابنتها تغيرت نتيجة الحرق، ولا تزال التحقيقات جارية لتحليل جـثتها.

وأكدت أنه أثناء الجريمة البشعة تواصلت معها رحاب وهي تحتضر لتوصيها على ابنتها، حيث كانت تردد "زوجي قتلني وبنتي أمانة عندكم".

وأشارت إلى أن ابنتها كانت دائمًا تردد: "أنا ما أحس بالأمان معه"، حيث كانت تتعامل مع تهديداته لها بالقتل بشكوى رسمية للجهات الأمنية.

 

 

طباعة Email