الإعدام شنقاً لأربعة متهمين بقتل طفل لسرقته في مصر

ت + ت - الحجم الطبيعي

قضت محكمة جنايات الزقازيق في محافظة الشرقية المصرية في جلستها اليوم بمعاقبة 4 متهمين بقتل طفل لسرقته والاستيلاء على التوك توك وهاتف محمول ومبلغ مالي بالإعدام شنقا بعد إحالة أوراقهم إلى مفتي الجمهورية لأخذ الرأي الشرعي في إعدامهم.

تعود أحداث القضية إلى تلقي الجهات الأمنية في محافظة الشرقية إخطارا يفيد باتهام كل من المتهمين، محمد 23 سنة مقيم بمركز ميت غمر محافظة الدقهلية وعبد الجواد 20 سنة طالب بالصف الثاني الثانوي الأزهري مقيم بالدقهلية وأحمد 20 سنة مندوب مبيعات مقيم بقرية النعامنة مركز منيا القمح بمحافظة الشرقية وإبراهيم 27 سنة عامل بمقهى ومقيم بعين شمس بالقاهرة، حيث قتلوا المجني عليه الطفل مصطفى بأن بيتوا النية وعقدوا العزم على قتل جميع سائقي الدراجات النارية من الأطفال لسرقتهم وما إن ظفروا به وأحكموا عليه شركهم فسدد المتهمان الثاني والثالث سيلا من الضربات بالأيدي بجسده.

انهار المجني عليه وضعفت قواه وتمكن الأول من أن يطوق عنقه بيده دافعا إياه بعزيمة انتقامية قاصدا إزهاق روحه ما أدى لوفاته وتمكنوا من سرقة الدراجة النارية «توك توك» والهاتف الجوال ومبلغ مالي خاصة بالمجني عليه.

وتم تحرير محضر بالواقعة وأخطرت النيابة التي تولت التحقيق وأحالت المتهمين إلى محكمة جنايات الزقازيق والتي أصدرت قرارها المتقدم.

 

طباعة Email