تفاصيل جريمة قتل طالب حرقاً في مصر

ت + ت - الحجم الطبيعي

كشفت النيابة العامة المصرية تفاصيل جريمة قتل الطالب مصطفى سراج في دمياط حرقاً.

وأوضحت النيابة، اليوم، أن الجريمة ارتكبها ثلاثة متهمين محبوسين، بالغ وطفليْن، عمداً مع سبق الإصرار، وقررت إحالتهم إلى محكمة الجنايات، حسبما أفاد موقع "بوبة الأهرام".

وقالت التحقيقات إن المتهمين عقدوا العزم على قتل مصطفى سراج، وأعدوا لذلك مادة "الجازولين" وما إن أيقنوا وجوده بمسكنه، حتى تسلل أحدهم إلى المسكن، ومكث الآخران يرقبان الحالة، ويشدان من أزره، فسكب المتسلل الجازولين بالمسكن وأشعله.

وأضافت التحقيقات أن المجني عليه وآخر كان في صحبته انتفضا، وحاولا ضبطه فسكب المتهم على "مصطفى" الجازولين وأشعل النيران بجسده قاصداً إزهاق روحه، فأحدث إصاباته الموصوفة بتقرير الصفة التشريحية التي أودت بحياته.

وتابعت النيابة أن الجريمة اقترنت بجنايتيْن أخريين، هما أن المتهمين في ذات الزمان والمكان، شرعوا في قتل صاحب المجني عليه عمداً مع سبق الإصرار بذات الكيفية، وقد خاب أثر جريمتهم لتمكن المذكور من إخماد النيران، فضلاً عن وضعهم النار عمدا في المسكن، وارتكابهم جرائم أخرى.

وأقامت النيابة العامة الدليل على المتهمين من شهادة خمسة شهود من بينهم المجني عليهما، وما أقر به أحد المتهميْن بالتحقيقات، وما ثبت من معاينة النيابة العامة مسرح الجريمة وما تبين من مشاهدتها آلات المراقبة بمحيطه، وما ثبت بتقرير مصلحة الطب الشرعي بشأن بإجراء الصفة التشريحية على جثمان المجني عليه، وما ثبت بتقرير الإدارة العامة لتحقيق الأدلة بشأن فحص المسكن محل الجريمة.

طباعة Email