مصر.. الأعلى للإعلام يوقف إعلان ملابس داخلية أغضب الأطباء

ت + ت - الحجم الطبيعي

قررت هيئة المكتب بالمجلس الأعلى لتنظيم الإعلام، الأحد، وقف عرض إعلان إحدى شركات الملابس الداخلية، بعد رصد عدد من المخالفات شابت الإعلان.

وأوضح المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام، في بيان صحفي الأحد، أن الإعلان خالف عددا من المعايير التي حددها المجلس للإعلانات والبرامج وإعلانها ضمن الأكواد.

وتابع: «الإعلان أثار استياء الجمهور وخاصة نقابة الأطباء، لما تضمنه من محتوى يتعارض مع آداب وأخلاقيات المجتمع المصري، كما أنه يتعارض مع الآداب العامة والذوق العام».

وأشار البيان إلى أنه تبين لهيئة المكتب من خلال رصد الإعلان مخالفة كود الأخلاق الذي نص على عدم التحقير من الأشخاص ومخالفة كود الأعمال الدرامية والإعلانية خاصة بند رقم (4) الذي ينص على عدم اللجوء إلى الألفاظ البذيئة وفحش القول والحوارات المتدنية والسوقية والمادة (16) من لائحة الجزاءات والتي تنص على أن استخدام الفاظ تؤذي مشاعر الجمهور مخالفة تقتضي توقيع الجزاء على المخالف.

واستنكرت نقابة الأطباء المصرية إعلاناً تجارياً لصالح إحدى شركات إنتاج الملابس الداخلية، معتبرة أنّه يخالف الآداب العامة ويتنمّر على المرضى.
 
في التفاصيل، عمدت الشركة في حملتها الدعائية الرمضانية إلى تصوير مريض داخل غرفة الكشف بملابس ممزقة، وسط تهكّم من قبل الطبيب ومساعدته، وهو ما يتنافى مع أخلاقيات المهنة.

أكّدت النقابة أنّ هذا الإعلان يسيء إلى المواطن المصري، ويظهره بشكل غير لائق. وطالبت بوقف عرضه والتحقيق مع الجهات المسؤولة عنه طبقاً لأحكام القانون رقم 189 لسنة 2020 والخاص بإضافة مادة 309 مكرر ب لعقوبة التنمر إلى قانون العقوبات رقم 58 لسنة 1937.

 

طباعة Email