قرار للمحكمة الدستورية في كوريا الجنوبية يثير غضب رسامي الوشم

ت + ت - الحجم الطبيعي

استنكر رسامو الوشم في كوريا الجنوبية الجمعة قراراً أصدرته المحكمة الدستورية في البلاد أيدت فيه منع أي شخص لا يمارس مهنة طبية من رسم الأوشام، واصفين القرار بـ"المثير للشفقة".
ومع أنّ رسم الأوشام في ذاته ليس مخالفاً للقانون في كوريا الجنوبية، يُعتبَر عملية طبية ولا يمكن أن يتولاه تالياً إلا الأطباء.

وينص هذا القانون المعمول به منذ عقود على إنزال عقوبة بالسجن تصل إلى عامين أو توقيع غرامة قدرها عشرة ملايين وون (8207 دولارات) على أي شخص مخالف، علماً أنّ الملاحقات القضائية المتعلقة بهذا الموضوع قليلة.

وتقدمت مجموعة من رسامي الوشم الكوريين الجنوبيين بطلب للطعن بالقانون لكن من دون جدوى، إذ رفضت الخميس المحكمة الدستورية طلبهم مشيرة إلى إمكان حدوث "آثار جانبية مرتبطة بالصحة" في حال رسم الوشم أشخاص لا يمارسون مهنة طبية.

وقال رسام الوشم الشهير كيم دو يون لوكالة فرانس برس "لا أحد في العالم يعتبر أنّ رسم الوشم ممارسة طبية تتطلب خبرة طبية (...) ما نمارسه يمثل فناً".

وأضاف كيم الذي يرأس نقابة تضم 650 رسام وشم أنّ "القرار مثير للشفقة لأنّ قضاة المحكمة الدستورية يبدو أنّهم الوحيدون الذين لا يدركون ذلك".

ويواجه كيم دعوى شخصياً قضائية بعدما صُوّر وهو يرسم وشماً لممثلة كورية جنوبية معروفة، وتعهّد بمواجهة الدعوى بكل الوسائل القانونية المتاحة.

وقال "أريد أن تبرئني المحكمة العليا في كوريا"، مضيفاً أنّ ذلك "سيمثل سابقة قانونية مهمة".

ويعكس هذا الحظر النظرة السلبية إلى الوشم في كوريا الجنوبية، إذ كانت الوشوم طويلاً مرتبطة بشكل شبه حصري بالجريمة المنظمة.

وأوضحت المحكمة أنّ السلطة التشريعيةهي وحدهاالمخولة اتخاذ قرار في شأن السماح لرسامي الوشم الذين لم يتلقوا تدريباً طبياً بممارسة هذا العمل قانونياً.

وأشارت رابطة الوشم في كوريا الجنوبية إلى أنّ ما لا يقل عن مليون شخص تلقوا أوشاماً في الدولة الآسيوية، لافتةً إلى أنّ إيرادات هذا القطاع غير المشروع والمتنامي تبلغ نحو 200 مليار وون سنوياً.

وأوضحت الرابطة أنّ 200 ألف خبيرة تجميل أخرى يضعن المكياج الدائم لزبوناتهن باستخدام تقنيات الوشم يخضعن كذلك للقوانين الحالية.

 

طباعة Email