ميسي أضاع ضربة جزاء ضد تشلسي في نهائي الكوبا .. تجتاح مواقع التواصل

ت + ت - الحجم الطبيعي

أخطأت مذيعة قناة إم بي سي مصر بُثينة توكل بعد تعليقها على إضاعة محمد صلاح ضربة جزاء منتخب مصر أمام السنغال يوم الثلاثاء الماضي في إياب الدور النهائي من تصفيات مونديال قطر 2022 والتي انتهت بخطف رفاق ساديو ماني لبطاقة التأهل بعد الفوز على الفراعنة بركلات الترجيح.

وقالت توكل إن عددا كبيرا من اللاعبين أضاعوا ركلات جزاء كثيرة أبرزهم ميسي الذي أضاع ركلة جزاء للأرجنتين في نهائي كوبا أمريكا أمام تشيلسي بدلا من أن تقول تشيلي.

وانهالت موجات السخرية على المذيعة الشابة على مواقع التواصل، رغم أن الخطأ غير مقصود، بعد أن التبس عليها الأمر فنطقت تشلسي بدلاً من تشيلي.

ولم يقتصر الأمر على رواد مواقع التواصل العاديين بل امتد إلى بعض النجوم، فكتب إبراهيم سعيد نجم دفاع المنتخب المصري السابق "وكريستيانو مع المنتخب ضيع امام الكاميرون في نهائي افريقيا سنه 2007".

وقال أحد المغردين دفاعاً عن المذيعة " هي زلة لسان طبيعي تحصل ومن واحدة ست لخبطت بين تشلسي وتشيلي ممكن لجهلها الكروي، شوية وتعدي وممكن مكنتش تتشهر لو كانت قالتها صح اصلا صحيح شهرة سلبية بس الناس بتنسى".

يذكر أن محمد صلاح تعرض لمحاولات تشويش بأضواء الليزر أثناء استعداده لتسديد ركلة الجزاء، واهتمت الصحف العالمية بنتيجة المباراة، وتركز اهتمامها على الليزر الذي تم تسليطه من قبل الجماهير على محمد صلاح خلال تسديد الركلة الترجيحية الأولى التي أهدرها.

 

 

طباعة Email