«هابل» يرصد أبعد نجم عن الأرض

ت + ت - الحجم الطبيعي

رصد التلسكوب الفضائي «هابل» أبعد نجم شوهد على الإطلاق وأُطلق عليه اسم «إيرندل»، إذ استغرق ضوؤه 12,9 مليار سنة ليصل إلى الأرض.ويقدّر العلماء أنّ حجم النجم، الذي ينافس أكبر النجوم المعروفة، يفوق حجم الشمس بما لا يقل عن خمسين مرة، وهو كذلك أكثر سطوعاً منها بملايين المرات.

أما النجم السابق الذي سجل أرقاماً قياسية، فرُصد كذلك من التلسكوب «هابل» عام 2018، لكنّه كان موجوداً في كون يعود تاريخه إلى أربعة مليارات سنة مقابل نحو 900 مليون سنة فحسب لـ«إيرندل» بعد الانفجار العظيم، وفق الخبراء.

ونُشر الاكتشاف الأربعاء في مجلة «نيتشر» العلمية المرموقة.

وقال معدّ التقرير الرئيسي براين ويلش من جامعة «جونز هوبكنز» الأمريكية في بيان: «لم نصدّق في البداية ما رصده التلسكوب». وتولى ويلش مهمة تسمية هذا النجم وأطلق عليه اسم «إيرندل» الذي يعني «نجمة الصباح» بالإنجليزية القديمة.

وأوضح الباحث أنّ النجم «كان موجوداً منذ زمن بعيد لدرجة أنّه ربما لم يكن مكوّناً من المواد نفسها كالنجوم الموجودة من حولنا اليوم».

طباعة Email