جثة طفلة تسافر في حقيبة بلاستيكية بين محافظتين في مصر

ت + ت - الحجم الطبيعي

كشفت وزارة الداخلية المصرية ملابسات بلاغ ورد إلى قسم شرطة محطة سكك حديد القاهرة بالإدارة العامة لشرطة النقل والمواصلات من فرد أمن إداري بإحدى الشركات التابعة لهيئة السكة الحديد، والمعين بقطار «الأقصر- القاهرة» بالعثور على حقيبة بلاستيكية كبيرة الحجم بإحدى عربات القطار وبداخلها جثة لطفلة في العقد الأول من العمر.

بالفحص تبين وجود حالة غياب لطفلة بدائرة مركز شرطة بني مزار بالمنيا، وباستدعاء والد الطفلة، ويعمل مزارعًا، قرر أن ابنته البالغة 4 سنوات تغيبت حال لهوها أمام مسكنهما.

وأضاف الأب أنَّه لم يقدم بلاغًا بسبب انشغاله في البحث عنها، وبعرض صورة الطفلة عليه قرر أنَّها لابنته مضيفًا أنَّها كانت ترتدي «قرطًا ذهبيًا».

توصلت جهود فريق البحث بمشاركة قطاع الأمن العام ومديرية أمن المنيا، والإدارة العامة لشرطة النقل والمواصلات إلى أنَّ وراء ارتكاب الواقعة ربة منزل لها معلومات جنائية مقيمة بدائرة مركز شرطة بني مزار.

وعقب تقنين الإجراءات تمّ استهدافها وضبطها، وبمواجهتها اعترفت بارتكاب الواقعة بقصد السرقة، بعدما استدرجتها إلى مسكنها المواجه لمنزل أسرة المجني عليها بقصد الاستيلاء على قرطها الذهبي، وكتمت أنفاسها حتى فارقت الحياة وعقب ذلك نزعت القرط الذهبي ثم وضعت الجثة داخل جوال بلاستيك وتركت المجني عليها بمسكنها، وتوجهت لمدينة بني مزار وتصرّفت في القرط الذهبي بالبيع لأحد محال المصوغات.

وحسب التحريات، عقب عودة المتهمة لمسكنهما وضعت الجوال وبداخله الجثة داخل حقيبة بلاستيكية كبيرة الحجم ووضعت الجثة بداخلها، وتوجهت لمحطة قطار بني مزار واستقلت القطار المشار إليه ولدى وصول القطار لمحطة الجيزة تركتها بداخل القطار وغادرته وتوجهت إلى محل إقامتها.

وألقت قوات الأمن القبض على مالك محل مصوغات مقيم بدائرة المركز، وأرشد عن القرط الذهبي، وتم اتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة.

 

طباعة Email