رصد كويكب قبل اختراقه الغلاف الجوي للأرض

ت + ت - الحجم الطبيعي

أفاد عالم الفلك الهنغاري كريشتيان سارنيتسكي الأسبوع الماضي، أنه خلال مراقبته السماء من محطة جبل بيسكستيتو، اكتشف كويكبًا صغيراً أطلق عليه مركز الكواكب الصغيرة اسم 2022 EB5، قبل ساعات من دخوله الغلاف الجوي للأرض واحتراقه.

وبعد هذا الاكتشاف، أصبحت المراقبة ممتعة، لأنه بعد مضي 30 دقيقة، اتضح أن الكويكب بعد ساعتين سيخترق الغلاف الجوي للأرض. وفعلاً اخترق الكويكب الغلاف الجوي للأرض شمال آيسلندا في الساعة 22.22 بتوقيت غرينتش يوم الجمعة 11 مارس 2022 واحترق بكامله، وكانت سرعته 66600 كيلومتر في الساعة. بحسب موقع روسيا اليوم نقلاً عن موقع earthsky.org.

ووفقاً لعالم الفلك الهاوي وخبير النمذجة المدارية توني دن، إن اكتشاف جرم سماوي صغير قبل أن يخترق الغلاف الجوي للأرض هو أمر نادر جدًا. وقد أكدت بيانات الشبكة الدولية لكاشفات الموجات فوق الصوتية اختراق الكويكب للغلاف الجوي للأرض. ووفقًا لبيان صادر عن وكالة الفضاء الأوروبية، رصدت إشارات عن دخول الكويكب إلى الغلاف الجوي باستخدام هذه الكواشف في كل من أيسلندا وغرينلاند.

طباعة Email