انتحار السفاح قاتل الأسرة الكويتية داخل السجن

ت + ت - الحجم الطبيعي

أقدم السفاح الهندي قاتل الأسرة الكويتية في منطقة العارضية على الانتحار داخل السجن بعد أن شنق نفسه، وتم إبلاغ النيابة والأدلة الجنائية والطبيب الشرعي بواقعة الانتحار وفقاً لصحيفة "الراي".

وذكرت الصحيفة أن المتهم أقدم على الانتحار داخل السجن بعد أن شنق نفسه، باستخدام ملابسه الداخلية.

وشهدت منطقة "العارضية" جريمة مروعة، راح ضحيتها 3 أفراد من أسرة واحدة حيث تم العثور عليهم مقتولين في أماكن متفرقة داخل منزلهم، لافتة إلى أنه تم ضبط المتهم، وهو من جنسية هندية .

وكانت وزارة الداخلية الكويتية قامت بالاطلاع على كاميرات المراقبة للمنازل المجاورة لمكان الواقعة، وتبين دخول شخص مجهول الهوية إلى منزل المجني عليهم، وبتكثيف التحريات حوله تم التوصل إلى هويته وعمل كمين محكم له، وتم ضبطه في منطقة الصليبية.

وأفاد بأنه بيوم الواقعة قام بالتوجه الى منزل المجني عليهم وذلك لأخذ مبلغ مالي يطالبهم به، وأحضر معه كيسا به ملابس بديلة بقصد تغييرها، مما يؤكد إصراره على ارتكاب الجريمة.

كما ذكرت أن "المتهم أفاد بأنه قام بتفتيش المنزل بعد ارتكاب الجريمة، وعثر على مبلغ مالي وقدره 300 دينار كويتي، ومصوغات ذهبية قام بسرقتها وبيعها، حيث تم العثور على كافة الفواتير الخاصة ببيع الذهب".

طباعة Email