جريمة «شنيعة» في السعودية.. قتلوه بعيار ناري في رأسه وأذابوا جثته بالأسيد

ت + ت - الحجم الطبيعي

 

أعلنت وزارة الداخلية في المملكة العربية السعودية تنفيذ أحكام القتل بحق 8 أشخاص أطلقوا النار من إحدى الحسينيات بالأحساء على المارة عام 2014، ما أسفر عن وفاة عدد من المواطنين بينهم أطفال ورجلا أمن أثناء مباشرتهما القبض عليهم

وفي تفاصيل القضية، بحسب صحيفة عكاظ السعودية، أن خلية «عبدالله القحطاني» أقدمت على جريمة لا تغتفر، عندما استخدم الجناة سيارة استولوا عليها من بلدة المنصورة القريبة من مكان الحادثة، واقتادوا صاحبها معهم تحت تهديد السلاح، ثم عثر على جثته داخل سيارته، بقرية المزاوي القريبة من الدالوة، بعد أن أطلق المسلحون النار على رأسه وصبوا الأسيد على جثته.

أما السيارة المسروقة الثانية المستخدمة فتوقفت بجوار مجلس النساء، وحاول اثنان من المهاجمين اقتحام المجلس إلا أن النساء تمكنّ من إحكام إغلاق المجلس من الداخل، وعندما فشلا شرعا في إطلاق النار عشوائياً على المارة، فيما توجه من بداخل السيارة الأولى إلى مجلس الرجال ليطلق النار على الأبرياء.

وحققت وزارة الداخلية نجاحاً كبيراً في التعامل مع الحادثة، وتمّ الكشف عن هويات منفذي الهجوم على حسينية الدالوة في الأحساء خلال أقل من 8 ساعات وتم القبض على 6 من المشتبه بهم في ثلاث مدن (شقراء والخبر والأحساء)، كما تمكنت الأجهزة الأمنية من القبض على آخرين لهم علاقة وثيقة بالحادثة.

وأكدت الاعترافات تورط 8 مواطنين من المقبوض عليهم في ارتكاب عدة جرائم منها إطلاق النار على مواطنين في قرية «الدالوة» بمحافظة الأحساء في الشهر الحرام.

وأعلنت وزارة الداخلية تنفيذ أحكام القتل بحق من ارتكب العملية الإجرامية وهم كل من: عبد الله بن سعيد بن عائض القحطاني، وطارق بن مساعد بن زيد المطيري، وخالد بن زويد بن قحطان العنزي، ومروان بن إبراهيم بن عبد اللطيف الظفر، ورياض بن أحمد بن علي حربي، وبسام بن ناصر بن إبراهيم الحميد، وفايز بن عياد بن داموك الرشيدي، وأحمد بن مساعد بن زيد المطيري.

 

طباعة Email