60 قتيلاً على الأقل في حادث قطار بالكونغو الديموقراطية

ت + ت - الحجم الطبيعي

قتل ستون شخصا على الأقل ليل الخميس الجمعة بسبب خروج قطار عن سكته في منطقة كولويزي بجنوب شرق جمهورية الكونغو الديموقراطية، وفق ما أفادت السبت مصادر محلية والشركة العامة للسكك الحديد.

وقال مارك مانيونغا ندامبو المدير المكلف البنى التحتية في الشركة الوطنية للسكك الحديد في الكونغو في اتصال هاتفي مع فرانس برس من لوبومباشي أن "الحصيلة (حتى الآن) هي 61 قتيلا هم رجال وأطفال ونساء" و"52 جريحا تم إجلاؤهم".

واوضح ان القطار كان محملا بالبضائع، لكنه كان يقل ايضا "مئات المسافرين في شكل غير قانوني" رغم ان ذلك ممنوع، مضيفا ان "بعض الجثث لا تزال داخل المقطورات التي سقطت في الوديان".

ونقلت وسائل إعلام كونغولية عن فيفي ماسوكا حاكمة مقاطعة لولوابا حيث وقع الحادث أن الحصيلة غير النهائية هي ستون قتيلا.

واورد مانيونغا ان القطار المؤلف من 15 مقطورة 12 منها فارغة كان آتيا من لوينا في مقاطعة لومامي العليا المجاورة ومتجها الى مدينة تينكي الغنية بالمناجم.

واضاف انه خرج عن سكته الخميس في الساعة 23,50 على بعد حوالي مئتي كلم من كولويزي "في منطقة تضم وديانا سقطت فيها سبع من المقطورات ال15".

ولم يحدد اسباب الحادث، لكن تقادم السكة الحديد هو السبب على الارجح.

وحوادث القطارات مألوفة في جمهورية الكونغو الديموقراطية وكذلك حوادث غرق السفن في البحيرات بسبب الحمولة الزائدة.

 

طباعة Email