عاصفة شمسية تهدد الأرض

ت + ت - الحجم الطبيعي

أصدر فريق من الخبراء تحذيراً بشأن عاصفة شمسية قد تضرب الأرض، بعد أن أطلقت الشمس كرة ضخمة من البلازما في اتجاه كوكبنا. ويحدث الانبعاث الكتلي الإكليلي (CME) عندما تنفث الشمس سحابة من الجسيمات المشحونة والتقلبات الكهرومغناطيسية.

وحسب موقع روسيا اليوم، أطلقت الشمس الانبعاث الكتلي الإكليلي، الذي يمر بالقرب من الأرض اليوم، في الفضاء قبل ثلاثة أيام، من خلال «خيوط» من الحقول المغناطيسية المتشابكة على سطح نجمنا (الشمس).

وتشير التنبؤات الأولية إلى أن العاصفة الشمسية القادمة قد تثير ما يسمى بالعاصفة المغناطيسية الأرضية من الفئة G1، وهي الفئة الأضعف من العواصف الشمسية. ولم يصدر مركز التنبؤ بالطقس الفضائي الأمريكي تحذيراً، حيث من المتوقع أن يكون تأثير الانبعاث الكتلي الإكليلي على الأرض ضئيلاً للغاية. وأوضح خبراء في موقع spaceweather.com «أن الانبعاث الكتلي الإكليلي سيمر بالقرب من الأرض وقد يوجه ضربة سريعة إلى المجال المغناطيسي لكوكبنا. ويجب أن يكون مراقبو السماء في القطب الشمالي في حالة تأهب لاحتمال سطوع الشفق القطبي عند وصول الانبعاث الكتلي الإكليلي». 

طباعة Email