في كيس بلاستيك .. فتاتان تذبحان أمهما وتفصلان رأسها عن جسدها في الكويت

ت + ت - الحجم الطبيعي

لم يكد حبر الجريمة البشعة التي شهدتها منطقة العارضية الاسبوع الماضي يجف، والتي راح ضحيتها مواطن كويتي وزوجته وابنتهما طعنا ونحرا على يد مقيم هندي، حتى شهدت منطقة الدوحة أمس فاجعة أشد قسوة، عندما سالت دماء العنف والعقوق، إذ أقدمت فتاتان من فئة غير محددي الجنسية على ذبح أمهما وفصل رأسها عن جسدها.

وفي التفاصيل المفزعة التي رواها مصدر أمني ونشرتها صحيفة القبس: فإن غرفة عمليات وزارة الداخلية تلقت بلاغا بوقوع جريمة قتل في أحد المنازل بمنطقة الدوحة، فتوجه على الفور رجال المباحث والنجدة والامن العام والادلة الجنائية ووكيل النائب العام الى الموقع.

واضاف المصدر ان رجال المباحث وفور وصولهم وجدوا باب المنزل مغلقاً بإحكام، فدخلوه عنوة، وعثروا على رأس الأم مفصولا عن جسدها وموضوعا داخل كيس بلاستيكي في المطبخ، والجسد ملفوفا بقطعة قماش وموضوعا في صالة المنزل.

واوضح المصدر ان المتهمتين كانتا بحال هيستيرية لم تسمح بالتحقيق معهما، فجرت احالتهما الى الادارة العامة للأدلة الجنائية للكشف عليهما، ومطابقة العينات التي وجدت في مسرح الجريمة.

واشار المصدر الى ان رجال المباحث عثروا على أداة الجريمة في المنزل، لافتا الى ان الأم المغدورة تبلغ من العمر 67 عاما، وابنتها الكبرى أربعينية، والصغرى عمرها 33 عاماً.

ولفت المصدر الى ان المعلومات الاولية دلت على وجود خلافات شخصية بين المتهمتين والضحية، ولم يتم الوقوف على اسبابها.

 

طباعة Email